اخبار النجوم

الحاجة الى العمل النقابي الراقي

جريدة الأحداث الإلكترونية /  الحلقة 1 بقلم :عبدالجبار بنمباركة

12459794_10205648832605524_944748384_n (1) صعب جدا ان نستمر في الدفاع والعمل على تلميع صورة عمل جماهيري ما بحسن نية خاصة في ظل ان الآخر يعيش لحظة فقدان الثقة ،خاصة ان الآخر يسجل جملة من الهفوات والانزلاقات ،صعب جدا ان تستغل طريقة ورؤية القواعد في الأجواء المتعكرة،صعب جدا ان ان نستمر في طمس جوهر الحقيقة المرجوة من الفعل النقابي النزيه لخدمة الطبقة العاملة ،إهانة بل أكثر من ذلك إن تم تسديج المواقف الحرة الغيورة على اطارها النقابي ،لكن كيف ما كانت الإستراتيجيات والتي أحيانا قد لا تروق وتقبل بل أحيانا تقلق فهي تحوم حول مرمى ونتيجة تقبل لدى الجميع وهي أننا نسعى إلى التأكيد واتبات فكرة مهمة وهامة هي أننا في حاجة ماسة إلى عمل نقابي راقي وسامي قريب من القواعد من المنخرطين يجمع الجميع ويقدر مطالبهم ولا يساوم في حقوقهم طالما أنهم يحرصون على أداء واجباتهم ،وفي هذا الصدد فإنه لا يمكن قبول ومعاينة هدم الإطار النقابي الذي ضحى من أجله الشهداء ،لا يمكن القبول بتدبير تبين مع مرور الوقت انه عاجز على تحقيق الأهداف المرجوة ،لا يمكن القبول باستغلال الشروخ وضرب البعض بالبعض ،اننا اليوم وقبل اي وقت مضى في حاجة ماسة إلى فعل نقابي يعكس الصراع الطبقي يقف جنبا إلى جنب مع القواعد والمنخرطين لا ان يساوم مع الإدارة من خلال توظيف ثنائية الخطاب المزدوج ،هذا يحيلنا إلى ضرورة تجديد وتحديث الإطار النقابي بشكل حتمي من دون لف ولا دوران ،خاصة انه والتاريخ يسجل ما مدى قوة العمل النقابي باسفي والمثال هنا يبدو من خلال الوقوف على تجربة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والتي كانت تشكل مدرسة مميزة تمنح الدروس للخصم والصديق وهذا ما افتقدناه اليوم والامر يعزى الى الخلل على مستوى التنظيم . اذن لكل هذا وذاك ليس عيبا الاعتراف بمحدودية وقصر تدبير هذا الإطار والعمل على منح الكلمة لشباب نزهاء وهم كثر لإعادة بريق وفاعلية اطارنا النقابي لأننا بصراحة في حاجة إلى فعل نقابي راقي .

12467792_10205648849285941_362629263_n

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: