اخبار النجوم

الأزبال والنفايات تعود لاكتساح مدينة آسفي

جريدة الأحداث الإلكترونية / بوشعيب منتجي

20160114_122853[1]

بعد الجعجعة التي أحدثتها الشركة  المكلفة بالنظافة سيطا البيضاء أصبح سكان المدينة يستفيقون و يمسون على واقع مقزز يتسم باكتساح القاذورات والنفايات كل أرجاء المدينة ليتضح بذلك أن حجم الأرصدة التي تمتصها هذه الشركة تذهب سدى ،يؤكد هذا القول ما تعكسه مجموعة من النقط السوداء التي عادت إلى سابق عهدها وليتضح كذلك أن الشركة قامت في بداية استفادتها من هذه الصفقة بمحاولة الإيحاء بقدرتها على التخطي وتجاوز العجز الذي كان في قطاع التطهير الصلب بينما الواقع يؤكد فشلها الذريع في تدبير القطاع حيث تحولت مجموعة من زوايا الأزقة والشوارع الرئيسية إلى مستودعات آمنة للنفايات و الأزبال و خاصة دروب المدينة القديمة وشوارع وسط المدينة  بل توجد نقط سوداء شبه منسية تتراكم فوقها أكوام  من الأزبال لم يسبق لمستخدمي هذه الشركة أن وصلوا إليها ،و نورد على سبيل الذكر لا الحصر، الأماكن المحادية لمساكن السندباد ببلاد الجد والمحادية لبعض شوارع البلاطو التي تستقطب عددا من زوار المدينة فيما يظهر استغفال الشركة للساكنة و جنيها لموارد مالية هائلة دون استحقاق وسكوت القائمين على الشأن المحلي و عدم متابعة التنفيذ الحرفي لمقتضيات دفتر التحملات ، الشيء الذي أدى إلى التنديد بهذا الاستهتار و قيام بعض فعاليات المجتمع المدينة بالقيام بوقفة احتجاجية شارك فيها عبد الجليل زرياض أحد المستشارين الجماعيين  ردا على تدني خدمات هذه الشركة ،  فمن له المصلحة في إنتاج هذا الوضع الشاذ؟ وماذا عن الشعارات الرنانة المتحدثة عن الرغبة في تأهيل المدينة؟ وهل بهذا الوضع الكارثي تستوفي المدينة شروط الإقلاع السياحي المرتقب؟.

20160114_122920[1]

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: