اخبار النجوم

لقاء تواصلي مع نقابة الجامعة الوطنية للتعليم باسفي

جريدة الأحداث الإلكترونية / نبيل اجرينيجة 

20151118_113837

التكوين المستمر وتوفير اليات الاشتغال والإستعداد للمحطات النضالية المقبلة من أهم المحاور التي ركزت عليها مداخلات أطر هيأة التدريس خلال اللقاء التواصلي الذي عقده المكتب الإقليمي لنقابة الجامعة الوطنية للتعليم باسفي يوم الأربعاء 18 نونبر 2015 بمقر الإتحاد المغربي للشغل. 

نظمت نقابة الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل باسفي يوم الأربعاء 18 نونبر 2015 لقاءا تواصليا من تأطير السيد حكيمة لطفاوي عضو المكتب الوطني لنقابة الجامعة الوطنية للتعليم وعضو المكتب التنفيذي للإتحاد المغربي للشغل , والسيد رشيد عضو اللجنة الإدارية .

  ويندرج هذا اللقاء التواصلي في إطار تمتين جسور التواصل والتفاعل مع كافة الفاعلين التربويين ، من أجل تفعيل آليات المواكبة و التتبع والقيادة  تجسيدا لنهج الحكامة الجيدة في المنظومة التربوية وتحقيقا لجودة التربية والتعليم.

وبهذه المناسبة ، وبعد ترحيبها بالحضور، نوهت السيدة حكيمة لطفاوي بالمجهودات الجبارة التي قامت بها الجامعة الوطنية للتعليم باسفي في إنتخابات اللجن الثنائية الأخيرة والتي حصلت فيها على نتائج جد مشرفة , رغم حداثة مكتبها. كما دعت في السياق ذاته كل أعضاء المكتب و منخرطين إلى بذل المزيد من العمل والانخراط الايجابي والفعال في إنجاح مسلسل الإصلاح انسجاما مع التوجهات الملكية السامية وهو انخراط سيعزز دور المنظومة التربوية كقاطرة للتنمية ، وهي محطة استحضر من خلالها السيد الكاتب الإقليمي عز الدين الخصالي  أهم المكتسبات التي تم تحقيقها وكذا الرهانات المستقبلية التي يجب كسبها في إطار المخطط الاقليمي الذي تبناه الممكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم باسفي والذي يعتمد على مرتكزات واضحة المعالم و محددة الأهداف و المنطلقات .

وأبرزت السيدة حكيمة أيضا خلال كملة ساخنة بالمناسبة، الوضع الحالي الذي تعيشه بلادنا في ظل الحكومة الحالية،ولخصت انجازات الحكومة التي يرأسها عبد الإله بنكيران في ضرب القدرة الشرائية للمواطن البسيط، في الوقت الذي عجزت عن فتح حوار بناء لمعالجة الإشكالات التي تعرفها الساحة الاقتصادية والاجتماعية ببلادنا، والوقوف ضد لوبيات الفساد التي تنخر البلاد.

من جهته أكد السيد رشيد عضو اللجنة الإدارية على استعداد المكتب الوطني على مواصلة العمل المشترك لتجاوز كل ما من شأنه أن يعرقل عمل أطر هيأة التدريس وأن يساهموا في النهوض بالمنظومة التربوية بربوع إقليم اسفي.

وتميزت مداخلات الحاضرات والحاضرين بنبرتها الجريئة وقد إنصبت في مجملها حول إعتبار الأزمة النقابية ذات أسباب ذاتية وأخرى موضوعية منها ما يرتبط بالتعاطي البراغماتي مع الإطارات النقابية من طرف بعض نساء ورجال التعليم  ومنها ما يتصل بضعف تواصل وفعالية المناضلين النقابيين أنفسهم في تعاملهم  مع القضايا التعليمية المستجدة على الساحة . وخلص المجتمعون إلى كون العمل النقابي الشريف ذو النفس النضالي ضرورة لامحيد عنها لمواجهة تغول الإدارة والدفاع عن المصالح الحيوية لنساء ورجال التعليم .

20151118_113548

20151118_113528

20151118_113613

20151118_115823

20151118_115258

20151118_121141-1

 

 

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: