الأحداث الوطنية

كيف ستنفذ الدولة خطتها الهادفة للتخلص من نصف عدد الموظفين بالمغرب

جريدة الأحداث الإلكترونية / نبيل اجرينيجة 

12243253_1511897299136772_3068991267916496733_n

تستهدف الدولة لتنفيذ مخطط تقليص عدد الموظفين ثلاث قطاعات كبرى: التعليم، الداخلية والصحة.
* بالنسبة لقطاع التعليم: موظفيه عددهم تقرببا 290 ألف، الخطة تقتضي ما يلي: دفع المغاربة لتسجيل أبنائهم بالتعليم الخصوصي لتخفيف الضغط على المدارس العمومية، والتخلص تدريجيا من نصف الموظفين عبر عدة طرق منها بالخصوص الاستنزاف التقاعدي أي عدم تعويض الأساتذة المحالين على التقاعد (يبلغ عددهم سنويا ما يزيد عن 10 آلاف متقاعدا)، وتقليل التوظيف لأدنى مستوياته للوصول في آخر المطاف إلى 150 ألف موظف فقط.
*بالنسبة لقطاع الصحة: تخفيض مجموع موظفيه عبر الاستنزاف التقاعدي، وتشجيع أطره على التوجه للاستثمار في القطاع الخاص وترك الوظيفة العمومية.
*بالنسبة للداخلية: ينقسمون لثلاث فئات:
– موظفو الجماعات والبلديات والعمالات: (17 ألف تقريبا) الهدف للوصول إلى النصف يمر عبر توقيف التوظيف النهائي، اعتماد الشباك الالكتروني للتعامل مع طلبات المواطنين من وثائق ومعاملات، تشجيع المغادرة والتقاعد.
– المديرية العامة للامن الوطني: فتح المجال لشركات الأمن الخاصة للاستثمار في القطاع والتقليل من عدد موظفيها، خصوصا القابعون بالمكاتب، إلى 30 ألف عوض 60 ألف حاليا من خلال عدم تعويض المغادرين والمحالين على التقاعد.
– الوقاية المدنية: عددهم 7367 موظفا. وبالنظر لقلة عددهم ،الخطة تقتضي التخلص منهم نهائيا على أن يصبح جزءا منهم تابعا لشركات خاصة بالتعاقد، على غرار الشركات المكلفة الآن بالتدبير المفوض لحراسة وصيانة المدارس والمستشفيات.

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: