الثلاثاء, أكتوبر 27, 2020
اخبار النجوم

إعلان للراغبين في الإستفادة من دروس الموسيقى وتعليم الات موسيقية

جريدة الأحداث الإلكترونية / نبيل اجرينيجة

images (3).jpga

يقول الدالاي لاما: “تعتبر الموسيقى من أكثر الطرق انتشارا التي حاولت أن تعبر بها الروح الإنسانية عن تطلعاتها الدفينة، فهي ترمز إلى التطلع إلى التناغم مع النفس والآخرين، ومع الطبيعة، ومع كل ما هو روحي ومقدس داخلنا وحولنا. يوجد في الموسيقى شيء يرقي ويوحد، وهذا واضح في الموسيقى الدينية لكل مجتمع، تلك الموسيقى التي تعبر عن التطلع العام الذي يشترك فيه كل البشر في كل أنحاء العالم” …
فاذةالموسيقى جزء من حضارة البشر، لكنها لغة ليست منطوقة فقط وإنما منغمة أيضاً. قد يظن البعض أنها أكثر من لغة لوجود الموسيقى الشرقية والغربية، وإنما هي لغة واحدة ويأتي الاختلاف فقط من اختلاف الشعوب والآلات أيضاً.
يعتقد علماء تاريخ الحياة الموسيقية بأن كلمة الموسيقى يونانية الأصل. وقد كانت تعني سابقا الفنون عموما غير أن أصبحت فيما بعد تطلق على لغة الألحان فقط. وقد عرفت لفظة موسيقى بأنها فن الألحان وهي صناعة يبحث فيها عن تنظيم الأنغام والعلاقات فيما بينها وعن الإيقاعات وأوزانها. والموسيقى فن يبحث عن طبيعة الأنغام من حيث الاتفاق والتنافر.

تقدم لك مدرسة سناء الخاصة اليوم، الفرصة لتعلم الموسيقى وكيفية العزف المحترف والمتقن على الالات الموسيقية من خلال تقديم دروس خصوصية موسيقية يشرف على تاطيرها أساتذة جمعية الفرح للموسيقى و فن الملحون.

وعلى الراغبين في التسجيل الإلتحاق بإدارة مؤسسة سناء الكائن مقرها ببلاد الجد أو الإتصال على الهاتف الأتي :0524627708 أو 0524624919 . كما تجدر الاشارة فالمدرسة تقدم دروس أكاديمية متعلقة بالنظريات الموسيقية ـ صولفيج ـ و العزف الآلي على الآلات التالية الكمان الغربي ، الكمان العربي ، العود العربي ، القيثارة ، الناي الغربي ذي المبسم ،البيانو إضافة إلى الغناء الكورالي و تلقين فن الملحون, كما تقدم دروسا في الغناء مع مدربي الصوت . وتعلم التنفس الصحيح، وأنواع الأصوات وعلاقتها بتشريح الجسم ومخارج الحروف عند الغناء.
grandstaff

 

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: