الأربعاء, يناير 20, 2021
الأحداث الوطنية

صعقة كهربائية تؤدي بحياة الطبيب يونس الرميلي

جريدة الأحداث الإلكترونية / المصدر ابو ندى 

11825870_857115777705165_316528151159585456_n

بالرغم من أن هناك شيئا اسمه القضاء والقدر .. إلا أن هناك ميتات بطعم الشمتة ووفيات لاتهظم..
بالرغم من أن “لو” يدخل منها الشيطان, لأن الأشياء تحدث أولا بتقدير إلهي فهناك “لاوات” تفرض نفسها..

لو كنا في دولة تحترم نفسها ماكان الطبيب الخارجي يونس الرميلي الذي كان من المقرر أن يباشر سنته السابعة ليفارقنا البارحة إثر صعقة كهربائية..

لو كانوا المسؤولون الجماعيون يقيمون وزنا ولو قليلا لحياة المواطنين لما تسبب عمود كهربائي مصاب بفتق في أسلاكه في موت هذا الشاب الذي كان يقضي العطلة مع أهله في المضيق بهذه البساطة ..

لو اهتم المسؤولون عن مدننا بمنشاَتها وبنيتها التحتية وسارعوا لإصلاح مامن شأنه تعريض حياة الناس للخطر عوض التهافت على اقتناء السيارات الفارهة بأموال دافعي الضرائب ماكنا لنواجه هذه الكارثة..

لقد كان يتمشى على الكورنيش فقط, بعد عام من الحراسات والتعب.. ولم يدر في خلده بأن حركة بسيطة مثل مد يده قد تخطف منه حياته وتفجع أسرته..

الأطباء في المستعجلات سيخبرونكم بأنهم يتلقون مرارا ضحايا مماثلين يعانون إما من حروق كارثية أو يتوفون .. حتى الحيوانات لاتسلم من الخطر الذي تمثله هذه الأسلاك العارية..

إصلاح الأعمدة لايتطلب ميزانيات ضخمة وإنما القليل من الضمير ..

وفاة يونس الرميلي الذي كان ضحية إهمال مباشر لايجب أن تمر مرور الكرام ويجب أن تصبح قضية رأي عام ليس لأنه طبيب وموته بالتالي يعد خسارة للوطن ولا لأن الدولة مدينة لعائلته كونها المسؤول المباشر عن هذه الوفاة فقط بل لأنه وقبل شيء مواطن مغربي يتوجب على بلاده أن توفر له ولو القليل من الأمان..

يجب أن يتم رفع دعوة قضائية بعد هذه النازلة للتحسيس بهذا المشكل الذي يكلفنا عددا من الأرواح .. والحديث عن الموضوع في الجرائد والمنابر الإعلامية لأننا ضقنا ذرعا باستهتار مسؤولينا .. فحياتنا ليست بهذا الرخص !

رحمة الله على الفقيد الذي شكل موته صدمة للجميع وإنا لله وإنا إليه راجعون..

20617_857116224371787_8913945024312472762_n

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: