اخبار النجوم

اسفي احياء مهمشة : الصوت الانتخابي مرغوب فيه وحس الخدمات مرفوض

جريدة الأحداث الإلكترونية / بقلم: عبدالجبار بنمباركة

11038790_10204723832361096_4627112012309105719_n

حي القدس ،الهناء1،الهناء2،حي قرية الشمس وحي طريق الوحدة ،هي إحياء وتجزءات فيها من فرض نفسه خارج القوانين والضوابط المعمارية وفيها من خضع باحترام تام لكل القوانين بدءا من التجهيزوحتى حدود عمليات البناء ،فإذا ما وقفنا عند الأحياء التي نشأت ونبتت خارج القانون نلاحظ أنها قد استفادت من برامج إعادة الهيكلة واستفادت من تراخيص الماء والكهرباء وجزء منها استفاد من عمليات الربط بقنوات الصرف الصحي إلا أن أغلبها يصرف المياه العادمة بشكل عشوائي ،ومن جهة أخرى نجد احياء جديدة تعرف احتراما تاما لشروط البناء والتجهيز فعلى سبيل المثال نجد حي القدس والهناء1و2 كما نجد تجزءات في طور الانتهاء من عمليات التجهيز وهنا نذكر تجزئة شمس الخاصة بموظفي الجماعات والبلدية ،هذا على مستوى التشخيص والوصف للشكل العام الجغرافي لهذه الأحياء .
اما على مستوي المرافق والخدمات والبنى التحتية فهذا هو موضوعنا اليوم والذي من خلاله سنسلط الضوء على مجموعة من الاختلالات وعلى النقص البين للخدمات وشبه المنعدمة في جميع المجالات والقطاعات:
على مستوى التعليم لا وجود لمؤسسات تهتم بالتعليم الأولي ،بالنسبة للتعليم الابتدائي فقط هناك مؤسستبن محاديتين لحي قرية الشمس برمجتا سلفا قبل هذا التوسع العمراني الحالي ،بالنسبة للتعليم الثانوي الاعدادي التأهيلي لا وجود لآية مؤسسة .
على المستوى الصحي هناك فقط مستوصف قديم مبرمج في حي قرية الشمس وبالنسبة للأحياء الأخرى الغياب التام للمرافق الصحية .
على مستوى الأمن الغياب التام لآية دائرة أمنية يمكن أن تشبع رغبات ساكنة هذه الاحياء على مستوى الامن .
إداريا لا وجود لفروع إدارية تابعة للارات المتمركزة وسط المدينة اللهم هناك ملحقة إدارية بتجزءة الهناء 1
على مستوى النقل العمومي الغياب التام لوسائل نقل عمومية تغطي تراب هذه الأحياء اللهم حافلة مهترءة حطمت الرقم القياسي في الازدحام والتأخير والاقتصار على هامش هذه الأحياء ،هذه الوضعية ساهمت في تناسل النقل العشوائي لأصحاب العربات المجرورة والتي زادت من أزمة النقل من خلالة عرقلة السير واحتلال الملك العام وخلق فوضي عارمة .
أما الأشكال الذي زاد كذلك من خلق أضرار معنوية لساكنة هذه الأحياء هو مشكل الطرق التي يخجل المرء بوصفها بحيث ان الطرق الرئيسية المؤدية لهذه الأحياء تنوعت وتعددت فيها الحفر والترقيعات .
هذه تبقى بعض من جملة من المشاكل والاختلالات طال انتظار حلول لها لصالح ساكنة هذه الأحياء .ومن جهة أخرى ونظرا للكثافة السكانية التي تعرفها هذه الأحياء وما تشكله من فيصل على مستوى المسلسل الانتخابي فإن لعاب المرشحين يسيل مستنجدا الحصول على أكبر عدد من الأصوات، لكن في المقابل وحين استغلال اصواته والفوز بمقعد من المقاعد يعرض له ظهره جزاء هذه التقة ويتركه متخبطا في المشاكل والاختلالات التي رصدناها سلفا على طول الولاية الانتخابية .

1907510_10204723833801132_4340506671720526084_n (1)

 

11233334_10204723834841158_4409356882892538070_n

 

11659273_10204723838001237_4881547986238811265_n

 

11695020_10204723836041188_72421982411052467_n

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: