اخبار النجوم

إنفلوانزا الإنتخابات وما لا تعلمونه عن تسخينات الاستحقاقات القادمة بأسفي

جريدة الأحداث الإلكترونية / نبيل اج

election

سكون باد على حالة أسفي واستقرارها السياسي ، غير ذاك الظاهر بين المعارضة و الإستحقاقات القادمة ، في صراع غير متوازن لعدة اعتبارات.

قرفشات بالمقاهي والأحياء و البيانات على الفايسبوك و المراسلات و الجرائد … كلها موضوعها حالة أسفي في عهد الإنتخابات المقبلة ، لكن للأسف لا تعدو “تقرفيش” فقط ، دون أي نتيجة ، المعارضة تريد لكن عدم الانسجام و عوامل أخرى خارجة عن مقدورها تركها تحاول و تحاول ، علها تصيب و لو أنها تعلم أن محاولاتها تبقى مجرد محاولات ، من خلالها قد تثبت كينونتها.

ما لا تعلمونه :
هي تلك التي ترسمها من الآن أو قبل الآن أحزابنا الموقرة ، فالتخطيطات بدأت ، و جس النبض قد سبق .
تخطيط شبه رسمي مادامت المبادرات انفرادية ، بسب خلافات بين مكونات عدد من المكاتب الفرعية أو بالأحرى بعض مكوناتها ، الكل يترقب ما ستقدم به الأيام ، لكن لا شيء يبشر بخير فالإنتخابات القادمة ستكون حامية الوطيس.

téléchargement
• لحمامة في “خطر ” ، فقد ينبش عشها من “الرباط ” ، لكنها تنتظر الوقت المناسب للرد هي أيضا و بكل قوة و لو استدعى ذلك تدخل من “جنيف”.

téléchargement (5)

• الوردة الحمد لله أعاد صباغة مقره مؤخرا ، هذا دليل أنه منتبه ، و”حاضي راسو” ، لكن نتمنى أن يتحاشى الوقوع في أخطاء الماضي ، و أن تكون له الجرأة على التغيير ، عله يكسب أو بالأحرى يحافظ على ود بعض جمهوره ، إلا أن النسيان صعب.

téléchargement (1)

• الميزان ، نتمنى أن يتحاشى الوقوع في أخطاء الماضي ، و أن تكون له الجرأة على التغيير ، و مع ذلك سيحسب له ألف حساب ، عنده جمهوره الوفي.
téléchargement (6)
• الحصان ، يبدو أنه لازال يبحث عن لجامه ، ليستقر مستقره ، لكن الحقيقة أنه “مفعفع” الجميع قبل ترتيب بيته ، هي فرصته كي يثبت للجميع أنه قادر على التغيير ، لكن ذاك لن يتأتى له قبل أن يقبل هو بالتغيير و يرمي قدماء حربه وراءه و يتركهم مع تاريخهم الغابر المعروف.

téléchargement (3)
• السبولة مسكينة ذنبها ذنب من اختار ” النقلة ديالها” ، فجاحت قبل موسم القطاف ، “مول الجنان( الأب) الله يعمرها دار ، لكن للأسف كل شيء ضاع مع الزريعة غير المختارة.

téléchargement (2)

• التراكتور جاي و يمكن غادي يحط عند الخيمة لكبيرة ، والقادم من جنان الميزان ، أظنه غادي يحمي “الماتش” فقط ، لأن اسفي من الصعب أن تنسى قدماء الحرب.

téléchargement (4)

• العدالة بالرغم من الديمقراطية والشفافية التي وضعوا بها اللائحة, أظن ان التجربة الحالية في الحكومة ،و خصوصا مع قراراتها اللا شعبية , سيساهم هذا في تراجعهم بأسفي.
و أترك لكم البقية

 

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: