اخبار النجوم

علاش و كيفاش باسفي

جريدة الأحداث الإلكترونية / أمين المعتوق

11403403_660435830724918_4113001091678755823_n

في إطار شراكة بين حلمنا واحد One dream و La Jec Maroc ” و جمعية جذور ….

علاش و كيفاش” أسئلة في السياسة .
سؤالان عميقان من قاموس الدارجة المغربية في بحر السياسة الوطنية العميق لم يطرحا عبثا ، بل اختصارا لسيل من الأسئلة كان أهمها :ما مرد عزوف الشباب عن السياسة ، وما هي آليات دمج الشباب أو بالأحرى إقناعهم بنجاعة السياسة كوسيلة للمشاركة في رسم مستقبل هذا الوطن . لقاء تواصلي فتح نافدة على نقاش صريح برع الشاب المهدي الادريسي في وضع معالم طريقه التي مرت عبر محطات مهمة كالدستور الجديد والانتخاب كحق سياسي ، الأحزاب السياسية المغربية و الصحافة كسلطة رابعة و المجتمع المدني كفاعل سياسي يغيب حينا و يتم تغييبه أحيانا أخرى .
النقاش الذي كشف عن حقائق من قبيل جهل البعض لابجديات الحياة السياسية و أعتناق العديد من الشباب لأحكام نمطية عن العمل السياسي كرستها أحداث تاريخية و تصورات ممررة تحت مظلة إعلام غير موضوعي ، كشف أيضا عن إلمام كبير للبعض الآخر بدواليب السياسة المظلمة وبحربائيتها من عدسة شخص ملم .
خلص النقاش الى تحديد تلاث روافد مهمة من شأنها أن تصحح الوضع نحو صناعة رؤيا شبابية تجد ضالتها في محراب السياسة وهي :الأحزاب ، فعاليات المجتمع المدني و الإعلام بجل أطيافه .
الأحزاب التي لا زالت تتغني بأشخاص و احدات من الزمن الغابر مما جعلها تفشل في التواصل مع شباب صار مؤمنا بالملموس من الأشياء فلحد كبير لا تعنيه جمالية الخطاب و فصاحته بقدر ما تهمه الفاعلية . شباب لم يجد ضالته في سياسة تمسك مقودها أحزاب ترسخ التعددية في التسميات و تهمشها في البرامج و القرارات مما صنع هوة يستحيل معها الإقناع و ترسيخ قواعد للثقة .
فعاليات المجتمع المدني اللتي ضاعت في جدلية اللفظ و عبثية المعنى ، فعاليات صنعت سقفا عاليا لامكانيات المشاركة السياسية دون مشاركة فعلية أو بمشاركات في أغلبها تفتقر للرؤيا و الاهداف .
الإعلام و الذي يكتسي أهمية كبرى ، و الذي وحتى زمن قريب حاول تجسيد السياسة بأكثر الأشكال إنتاجا للخوف و التهويل ، و حين تبددت هذه الصورة أمام شباب أكثر قربا من الواقعية فقد خلص إلى رسم السياسة في صورة العبثية والصراعات المفتعلة و المشاريع الواهمة مما كرس اليأس من العمل السياسي لدى الشباب .
قدم اللقاء مجموعة من الحلول و إن كانت افلاطونية التصور إلا أنه من شأنها أن تغير واقع سياسي مفلس للغاية .
قافلة لم يكن وقوفها بين ضهرانينا سوى بالأمر الذي يستحق تصفيقا طويلا سواء لهؤلاء الذين ارتحلوا إلينا أو من سهر على احتظانهم ، كما لا يجب أن يخلو المقام من تحية لمن حضروا و ناقشوا بجدية موضوعا غالبا ما يطرح هزلا حتى تحت قبة البرلمان.

1907540_10207242607453175_4221995635435883381_n

 

11403376_10207242607733182_4401079944280354691_n

 

10446582_10207242608013189_4621038451688304826_n

 

1528498_660435984058236_6039653149381902644_n

11215730_660435950724906_117954669291864075_n

 

11430257_1459080634391096_1968324647318412154_n

 

1549510_660435724058262_800361739177841718_n

 

10511297_660435804058254_6011775678926930373_n

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: