الثلاثاء, مارس 2, 2021
اخبار النجومالأحداث الوطنيةرياضة

ترويج الأكاذيب من بعض المواقع الاخبارية، و العمراني يوضح

بقلم: خليل أهل بن الطالب

لاحظنا مؤخرا بعض السلوكات المشينة التي يتبعها بعض الصحفيين و المدونين سامحهم الله بالاصطياد بالماء العكر و تصيد الهفوات في أحاديث و مداخلات المدرب مصطفى العمراني، الممتع مؤخرا بالسراح المؤقت في قضية غرق 11 شخصا بينهم 10 أطفال بواد الشراط.

آخر المستجدات، اقتطاع جزء من مقالة للصحفي بوشعيب الحمراوي بتاريخ اليوم الاثنين 22 يونيو بجريدة الأخبار، و نشر الجزء الأول منه ليظهر بذلك الحقائق مغلوطة و يعل الفتن بين الأستاذ و أهالي الضحايا. المقال تناول اتهامات أم فدوى للمدرب مصطفى باختلاس أموال منح طفلتها و كذا الجوائز التي كانت تحصدها، حيث بلغت الأموال المختلسة، دائما حسب ادعاءات الأم المكلوم

 

ة، بلغت 11 مليون سنتيم.

و في رد مباشر للمدرب مصطفى العمراني عقب هذه الادعاءات، قال انه لا يريد أن يخوض في هذه مقتل الشهيدة فدوى، الذي كان يعتبرها كابنته، و أوضح أنه كان يقترض الأموال و يجمع التبرعات من لدن الممارسين داخل الجمعية لارسال فدوى للتظاهرات الرياضية، كما أشار الى أن الأم مكلومة و ستستفيق من الصدمة فيما بعد لتدرك خطورة اتهاماتها.

من جهة أخرى، و في حديث لي مع أخ المدرب، السيد بوشعيب العمراني، طالب هذا الأخير كل الصحفيين و المدونين عدم زرع الفتنة و تقصي الحقائق كاملة و محاولة نقل الأخبار بحيادية و مسؤولية.

يذكر أن الأستاذ مصطفى العمراني يرابد بشكل يومي بشاطئ واد الشراط بجانب عائلتي نهيلة و مصطفى في انتظار أن يلفظ البحر جثثيهما و يريح قلب والديهما، لتنضاف معاناة انتظار الجثثين الى معاناة فقدان فلذتي كبدهما.

 

 

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: