الأحداث الوطنية

المصادقة بمجلس النواب على قانون يتضمن مادة فريدة لمنع الإشهار المسيء للمرأة

جريدة الأحداث الإلكترونية / نبيل اج

98d399f7b73c3d1155782d6def525e66_L

صادقت لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، أمس الأربعاء بالأغلبية، على مشروع قانون المتعلق بالاتصال السمعي البصري، في مادة فريدة تروم بالأساس محاربة الصور النمطية للمرأة في وسائل الإعلام ومنع الإشهار المسيء للمرأة.

وبموجب المشروع رقم 83.13 سيتم تتميم المواد 2 و8 و9 من القانون المتعلق بالاتصال السمعي البصري، في اتجاه منع بث الإشهار الذي يتضمن إساءة للمرأة، أو ينطوي على رسالة من طبيعتها بث صور نمطية سلبية تروج لدونيتها أو تروج للتمييز بسبب جنسها.

ويأتي هذا المشروع، حسب وكالة المغرب العربي للأنباء، في إطار تنفيذ وزارة الاتصال للالتزامات التي تدخل في مجال اختصاصاتها المتضمنة في الخطة الحكومية للمساواة في أفق المناصفة “إكرام” تطبيقا لمقتضيات الدستور وتنفيذا لالتزامات المغرب الدولية.

من جهة أخرى، أجمعت تدخلات نواب من الأغلبية والمعارضة على أن المشروع سيعمل على تحسين صورة المرأة في الإعلام ومحاربة الصور المبتذلة من خلال وضع ضوابط على قطاع الإشهار الذي عادة ما يوظف المرأة بشكل لا يراعي الهوية المغربية ولا يحترم إنسانية ومكانة المرأة.

يذكر أنه جرى التصويت على مشروع هذا القانون خلال اجتماع لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، بحضور وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي إلى جانب نواب يمثلون الأغلبية والمعارضة.

 

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: