رياضة

مستور و بوفال يقتربان من حمل القميص الوطني

عن جريدة المنتخب/ خليل أهل بن الطالب

إقترب هاشم مستور وسفيان بوفال من حمل قميص المنتخب الوطني ، بعدما تم إستدعاؤهما من طرف الناخب الوطني بادو الزاكي للمباراة المقبلة للأسود يوم 12 يونيو المقبل برسم الجولة الأولى من إقصائيات كأس الأمم الإفريقية التي ستنظم بالغابون مطلع سنة 2017.

حضور مستور وبوفال للمنتخب الوطني يأتي بعد إقتناع اللاعبين بحمل ألوان منتخب بلدهما ، وهو قرار نابع من قلبهما ، حيث أكد مساعد الناخب الوطني مصطفى حجي في حوار مع موقع “منتخب.نت” أجراه الزميل أشرف بقالي ، أن بوفال ومستور سيحضران للمنتخب الوطني كونهما يرغبان باللعب للمنتخب الوطني ولم يترددا أبدا في قبول دعوة الناخب الوطني ، حيث قال :
“مستور لاعب شاب وعنصر جيد للمنتخب الوطني ، وكما قلت سابقا وبالنسبة لجميع اللاعبين أنا هنا لست لإقناع اللاعبين للقدوم للمنتخب الوطني ، فالمنتخب الوطني يجب أن تأتي إليه بفرح وفخر ، أنا يزعجني حينما أسمع أننا نذهب لملاقاة اللاعب وعائلته من أجل إقناعه باللعب للمنتخب الوطني وتلك الأشياء الأخرى ، إما أن تكون مغربيا وتأتي بقلبك أم لا ، فالقلب هنا هو الذي يتحدث ، حينما تأتي للمنتخب الوطني فيجب أن تقدم الإضافة للمنتخب وليس المنتخب هو من سيقدم لك الإضافة ، لذلك فالحمدلله الأمور تسير على ما يرام ، فحينما يأتي اللاعب للمنتخب بقرار نابع من قلبه فالأمور تكون مختلفة . مستور لاعب شاب نحن نتابعه ونعرفه ، إنه لاعب موهوب ، وإن حضر اليوم للمنتخب الوطني فسيحضر بقلبه لأنه يحب المغرب ويرغب باللعب للمنتخب الوطني ، وهذا شيء مهم بالنسبة لجميع اللاعبين الشباب الذين قد يلتحقوا بالمنتخب الوطني مستقبلا ، وهو نفس الأمر بالنسبة لبوفال ، فالمنتخب الوطني ملك للجميع ، مستور حينما إتصل به الزاكي لم يتردد أبدا ولم يقل أبدا ينبغي أن أفكر أو لا أفكر، لقد توصل بالدعوة وسيكون هنا وهو فخور بالقدوم إلى هنا ، لم يتردد أبدا حين علم أن الناخب الوطني يعول عليه في المباراة القادمة ، لقد شعر بالثقة وهذا شيء مهم بالنسبة لهؤلاء اللاعبين الشباب . “

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: