الأربعاء, أكتوبر 21, 2020
الأحداث المحلية

سابقة خطيرة بكورنيش مدينة أكادير

بقلم: خليل أهل بن الطالب

في خطوة غير محسوبة، و بدون تشاور مع الفاعلين المدنيين و الاقتصاديين بالمدينة، قام مسؤولو مدينة أكادير باصدار قرار منع دخول الدراجات الهوائية الى فضاء كورنيش المدينة، و ذلك بطريقة تنم على أن المسؤولين بالمدينة يشتغلون كما لو كانت أكادير احدى ضيعاتهم، بضرب سافر لحرية المواطن في ممارسة رياضة ركوب الدراجات على الشاطئ علما أنه من بين الفضاءات النادرة التي يمكن للمواطن ممارسة هذه الرياضة فيه بأمان.

هل ستكون هذه الخطوة بداية لسلسلة من الخطوات الأخرى في حرمان المواطنين من استغلال فضاءاتهم على قلتها؟ و هل سيصل اليوم الذي سنرى فيه كورنيش أكادير صار حكرا على السياح و يمنع من دخوله المغاربة؟ في ماذا سيستغل الكورنيش ان لم تمارس فيه الرياضة و يستنشق فيه الهواء النقي؟ عوض منع الدراجات من ولوج الفضاء، كان الأجدر منع المومسات و الشواذ من دخوله سواء كانوا مغاربة، خليجيين أو غربيين.

و لماذا لا تمنع سيارات الشرطة و دراجاتها كذلك من ولوج الفضاء؟

ننتظر من ساكنة المدينة أن تقوم بردة فعل تليق بمستوى هاته الفعلة اللا مسؤولة.

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: