الثلاثاء, أكتوبر 27, 2020
الأحداث الوطنية

فيديو صادم لحَامِل تلدُ تحت شجرة بالخميسات بعد اغلاق مركز صحي في وجهها

متابعة الأحداث /نبيل.اج

1428838980

 

لاتزال أمهات هدا الوطن ونحن في القرن الـ21، تلد على الطريقة البدائية في القرون السوطى بالجبال والهضاب، لكن هده المرة، وضعت سيدة حامل بمدينة الخمييسات رضيعها بحديقة، بين الأشجار، بعد اغلاق مركز صحي في وجهها.

الفيديو الصادم أسفله، يحمل أكثر من دلالة، فرغم كل ما يراه المغاربة عبر التلفزيون من “الشفوي” الدي يُتقنه وزير الصحة، لاتزال الأمهات، تلد وسط الأزقة وعلى الطريق، فيما تفضل مراكز “الوردي” الصحية اغلاق أبوابها في وجه المغاربة.

أحد الحاضرين والدي وثق الحادثة، نقل أن السيدة الحامل، كانت برفقة احدى جاراتها، انتقلت الى أقرب مركز صحي للولادة، قبل أن تتفاجأ بكونه مغلق، في واضحة النهار، غير بعيد عن مقر جماعة “سيدي علال” التي تقطن بها.

ولم تجد السيدة الحامل، غير الأشجار، والجيران بعد أن جائها المخاض بالطريق عائدة لمنزلها، كما يظهر الفيديو.

و دعى مواطنون ممن حضروا الحادثة الأليمة، وزير الصحة الى اتخاد تدابير اجرائية في كل من يُقدم على اعتبار المراكز الصحية عبارة عن مقاهي يغلقها ويفتحها متى أراد.

وأضاف نفس المصدر، أن القائمين على المركز الصحي، يحضرون لفتح المركز الصحي خلال السوق الأسبوعي “لتسجيل الحضور” فقط، قبل الاقدام على اغلاقه الى الأسبوع المقبل.

 

https://youtu.be/njqo2s11NV4

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: