الأحداث المحليةالأحداث الوطنية

شاب مغربي يدعي المعجزات يثير السخرية على فايسبوك

متابعة الأحداث / نبيل.اج

1428856523

 

 

تداول آلاف الفايسبوكيون المغاربة، صورا لشخص في الثلاثين من عمره، قيل أنه يدعي المشيخة، وله عدد من الأتباع والمريدين الذين يبتاغون يمنه و بركته، و يؤمنون وبمعجزاته.

وقد كتب أحد الفايسبوكيين “مراد أبوري”، على حائطه واصفا شيخه،: “الشيخ المربي ، العارف بالله ، العالم العلامة ، الصوام القوام ، فريد عصره ، ونادرة زمانه ، غوث هذه الأمة ، وقطب هذه الدولة ، صاحب الكرامات والخوارق ، بركة اقرانه ، نور الأنوار ، وعلم الأعلام ، الذي اذا تكلم أسمع ، واذا خاطب أقنع ، واذا مد يده الى شيء أبدع ” .

وفي تعليقهم على ما سبق ذكره، أورد عدد من الفايسبوكيين الطانجاويين، أن هذا الشخص المسمى “محمد العربي الصمدي”، يقطن بحي الإدريسية بطنجة، وقد أسس زاوية بحي الواد، حيث ويدعي انتسابه للنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ مشيرين إلى أنه تحول إلى محج يقصده بعض المواطنين الذين لا يزالوا يؤمنون بالخرفات، لغرض التيمن بمعجزاته.

معظم المعلقين على صور هذا الشخص، إنتقذوا الشيخ و أتباعه، مؤكدين على أن هذا ليس سوى مثال بسيط على الأمية المنتشرة في المجتمع المغربي، كما طالبوا السلطات بفتح تحقيق في هذا الموضوع لأن للأمر علاقة بالشعوذة، فيما دعى بعض المعلقين إلى ضرورة إعادة النظر في الطريقة التي يتم من خلالها محاربة الأمية.

 

 

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: