الأربعاء, أكتوبر 21, 2020
اخبار النجوم

انضم لهيأة تحرير الموقع

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته يسر ادارة موقع الأحداث أن يتيح الفرصة للجميع في المشاركة والطرح والكتابة في الموقع كان مؤيدا او معارضا وهذا من اجل ان نصل لحوار هادف غني بالتبادلات الفكريه الثقافية و السياسية في ضوء الأحداث المحلية
و الوطنية و الدولية  في الوقت الراهن ويسرنا طرح اي مقال ترسله لنا في اي وقت

ارسل الان طلبك لبريد الموقع مرفقا بالاسم و  بريدك الالكتروني

ala7dathpresse@gmail.com

و انــضـم لهـيئــة تحريــر  موقع الأحداث

jkjkjgfgf

إليكم بعض المبادئ التي نعتمدها في صياغة الأخبار في موقع الأحداث

معايير عامة للاخبار

لا يوجد خبر بمعزل عن جمهوره؛ أي أنه ينبغي تقييم الخبر بالنظر إلى جمهور معين. لذلك، على المراسل دائما أن يتسائل: هل يهتم قراء موقع الأحداث  بالقصة أو الخبر الذي ينوي إعداده للنشر.

ولتوضيح ذلك أكثر، سنتناول تعريف الخبر ومعاييره:

فالخبر عموما هو أن يكون:

جديدا على الجمهور المستهدف

واقعيا

يتحدث عن حياة الناس ويترك تأثيرا إيجابيا عليهم

يقع ضمن اهتمامات الجمهور المستهدف

مثيرا وغير عادي

له دورة حياة ينتهي بانتهائها

قصة مكتوبة بشكل جيد

 

الخبر.. مبادئ عامة:

احرص على اختيار الزاوية الأهم والأكثر إثارة وإمتاعا من الخبر أو الموضوع وإبرازها في العنوان ومقدمة الموضوع (ما يسميه الصحفيون: اتباع نموذج الهرم المقلوب). احرص على تناسق المعلومات وعدم وجود تناقض فيما بينها. لا تكرر أي معلومات في الخبر أو الموضوع. فلا يجب إغراق القارئ في تفاصيل روايات مختلفة إذا كانت تؤدي إلى معلومة واحدة. احرص على وجود انسياب منطقي من فقرة إلى أخرى في الموضوع الواحد. اتبع مبدأ الاختصار ونشر الممتع المفيد فقط. اتبع الحياد الكامل في التناول، دون لوي للمعلومات. احرص على الوضوح فهو مفتاح التحرير الجميل والجذاب.

مبادئ خاصة بـ”صياغة الخبر للإنترنت”

للإنترنت أسلوب تحريره الخاص الذي يميزه عن أساليب تحرير الصحافة المطبوعة أو التلفزيونية، وفيما يلي بعض أهم المميزات ذات العلاقة بالتحرير والصياغة:

احرص ألا يزيد الموضوع في أغلب الحالات عن 400 كلمة حتى يتمكن القارئ من الإحاطة بمعظم المعلومات فيه وتجنب التكرار والحشو.

تنسيق الموضوع الطويل في عدة فقرات مع عناوين جانبية. ولا بد من الحرص على أن تكون هذه العناوين “دالة” على محتوى الفقرة، وليس فقط “جذابة” صحفيا. تذكر أن الموضوع قد يقرأ بعد سنة من الآن لأنه سيبقى موجودا في الأرشيف ومتاحا للبحث، ولذا فلابد من تجنب العبارات المبنية على ذاكرة القارئ لأحداث الأمس مثلا أو تعبيرات مثل “اليوم” أو “الأمس”، وفي حال الحاجة إليها يكتب التاريخ المقصود.

تذكر أن الموضوع قد يقرأ في أي مكان في أنحاء العالم من أناس مختلفة المشارب والمعتقدات والثقافة،
فلابد من مراعاة:

احترام مختلف الأديان والثقافات.

توضيح الكلمات التي قد يعرفها أبناء منطقة ما، ولكن يجهل معناها آخرون يقيمون في مناطق أخرى، وينطبق هذا على الأفكار والمفاهيم العامة وأسماء البلدان والأعلام المعروفة لأبناء دولة معينة فقط.

الفقرة الواحدة في الخبر لا ينبغي أن تقل عن 3 أسطر (40 كلمة تقريبا) فالفقرات التي تقل عن ذلك تؤدي إلى خلل في شكل الخبر المنشور على الموقع.

شكرا لجميع الزملاء وزوار الموقع

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: