الأحداث الوطنية

القبض على أخطر عصابة تزور أختام وزير الداخلية بالصخيرات

موقع الأحداث / نبيل.اج

1023720136519977
تمكنت مصلحة الشرطة القضائية بالصخيرات قبل يومين من فك شفرة شبكة تعمل على تزوير توقيع وزير الداخلية، بهدف الايقاع بضحاياها الحالمين بالحصول على مأذونية ” كريمة “، في هذا الصدد علمنا من مصادر مطلعة أن هذه العصابة    تسلمت  42 مليون سنتيم من أحد الضحايا ، مقابل قرار وزاري ” كريمة ” يحمل إمضاءا مزورا لوزير الداخلية .
في ذات السياق أكدت جريدة “الصباح” في عددها الصادر هذا اليوم أن الضابطة القضائية أحالت ثلاثة موقوفين في حالة اعتقال على وكيل الملك، بعد قضائهم مدة الحراسة النظرية، بينما تواصل البحث عن العقل المدبر للتزوير رفقة شريكته، بتهمة النصب والتزوير، وأفرجت النيابة العامة عن الموقوفين الثلاثة بكفالة مالية قيمتها مليون سنتيم، بعدما أعاد الوسيط المبلغ المالي المذكور للمشتكية، مؤكدا أنه هو الآخر ضحية نصب و احتيال، ووجهت إليهم المحكمة في إطار الدعوى العمومية تهما تتعلق بالمشاركة في صنع شهادة إدارية واستعمالها كل حسب المنسوب إليه، وحددت رابع ماي المقبل موعدا لمثولهم أمام هيأة المحكمة.

و أضافت ” الصباح ”  استنادا إلى مصادرها أن الوسيط وهو سائق سيارة أجرة، أشعر الضحية أن أشخاصا يتوفرون على هبة من إحدى الشخصيات السامية عبارة عن رخصة سيارة أجرة ويريدون كراءها، وجرى الاتفاق على مبلغ 42 مليون مليونا، مقابل استغلال “الكريمة” ليتبين في نهاية الأمر أنها وقوعت ضحية نصب واحتيال.

وأوضحت اليومية استنادا إلى مصادرها دائما أن المثير في الملف هو أن عملية التزوير تمت بإحدى المقاطعات الإدارية بسلا، أثناء إبرام عقد نموذجي مع المشتكية، وبعدما تفجرت الفضيحة اكتشفت مصالح القسم الاقتصادي بعمالة تمارة وأبحاث الضابطة القضائية بالمنطقة الأمنية الإقليمية بالمدينة ذاتها، أن رخصة الاستغلال وهمية، وأن المطالبة بالحق المدني، ذهبت ضحية نصب، بعدما جرى خداعها بالقرار الوزاري المزور.

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: