اخبار النجوم

نبذة عن فن العيطة مع الفنان إبن مدينة اسفي عبد الله كسوس (فيديو)

متابعة الأحداث/نبيل.اج

10390274_1444598202457818_2607470331116045096_n

في هذا الحوار سنسلط الضوء على فن العيطة .
فن العيطة  و الذي رغم أهميته في الوسط الفني و الثقافة الأدبية عموما، إلا أن الاهتمام به في وسط الحداثة أصبحا أبعد ما يكون عن العادة التي كان عليها، و بدون بعض المهرجانات المحتشمة ما كنا لنسمع عنه البثة، و رغم عدم تمييزه عند العامة  بينه و بين الفن الشعبي المعاصر .
معنا اليوم  ومن أجل إغناء رصيدنا في فن العيطة , الفنان عبد الله كسوس إبن مدينة أسفي , وصاحب الأنامل الذهبية في الطرب لعدة آلات موسيقية و بالخصوص الكمان .

سؤال: بداية مرحبا بك الفنان عبد الله كسوس

جواب: مرحبا و شكرا على المقابلة.

سؤال: نريد التعرف عليك و عن سبب ارتباطك بالفن؟

جواب: عبد الله كسوس  من مواليد مدينة آسفي .

سؤال: كم من سنة أنتم موجودين على الساحة الفنية؟

جواب: أكثر من عدة سنوات و أنا أزاول  الفن الموسيقي  في الوسط المحلي و الوطني.

سؤال: الفنان عبد الله من خلال هذا الحوار نود أن تحدثنا عن لون من ألوان الفن الشعبي ألا و هو فن العيطة

جواب: بكل فرح و سرور خصوصا مدينتي العزيزة اسفي لها الفضل الكبير في إنتشار هذا اللون من الفنون على

الصعيد الوطني .

ارتبط صيت فن العيطة بامتداد السهول الوسطى للساحل الأطلســي (الشاوية وعبدة ودكالة بالأساس) ومرورا

على بعض المناطق المجاورة كالحوز وزعير بالخصوص. وفن العيطة في مفهومه الأصلي والقديم يعني النداء، أي

نداء القبيلة والاستنجاد بالسلف لتحريك واستنهاض همم الرجال واستحضار واستدعاء ملكة الشعر والغناء. وتعتبر

اصطلاحا مجموعة من المقاطع الغنائية والفواصل الموسيقية الإيقاعية في منظومة تختلف عناصرها باختلاف أنواع

وأنماط العيطة نفسها. وغير بعيد، صنف العارفون والمهتمون هذا الفن إلى ثلاثة أشكال :

المرساوي.

الحوزي.

الملالي.

إلا أن الأبحاث الحديثــة أقرت بوجــود فروع أخرى منهــا ما هو أساسي كالحصباوي والزعري ومنها ما هو فرعي

كالخريبكي والورديغي والجيلالي والساكن. يستقي شيوخ ونظام العيطة مواضيعهم من الحياة الاجتماعية للإنسان

المغربي وغالبا ما تتناول مواضيعهم وقصائدهم العشق والمتعة والذم والتغني بالجمال وبالطبيع.

خبايا العيطة الشعبية المغربية.

تطلق كلمة العيطة علـــــــى الاغنية المغربية البدوية النشأة والكـــــــــــــلام, أما كلمة العيطة فهي مأخودة من

العياط يقول سيدي عبد الرحمان المجدوب رحمــــه الله في كتابه.

عيطت عيطة حنينة فيقت من كان نايم فاقوا قلوب المحنة ونعسو قلوب البهايم

ويستفــــــاد من كلامه أن العيطة هي النداء أو المنـــــاداة بصــوت جهـــــــــــوري لاستلفات اهتمام الغير

السياق :

وبالعودة إلى المصادر الاولى للعيطة نجد أن كلمة عيطة أطلقت في بادئ الامــــــــــر.

على النداء الذي كان يعمد إليه أحد أفراد الفرقة الغنائية ليأذن بمجيء الفرقـــــــــة.

و من الطقوس المصاحبة ما يلي:

تعمد الفرقة الغنائية ( المغنية ) حسب تعبير أهل دكالة والسهــــول المجــــاورة لها إلى المجــــيء قبل أذان

العصر إلى الدوار لتحط الرحال في وضح النهـــار حتي يتمكن المحبـــون والمهتمون من الاستعداد لليلة (وجبة

العشاء القنب الهندي. وتتعمد الفرقة النزول قرب أحد الكرمـــــاء أو المحبـــين في خيمة تدعــى “القيطون »

وعند مغيب الشمس وبعد انتهـــــاء أهل الدوار من مشـــاغلهم اليومية تبدأ استعدادات الفرقة بإشعــــــال الضوء

(قنديل الكاربون) وإشعــــال النــــار لتسخـين (البنادير) التي كـــــانت تصنع من جلد المــــــاعز وعند دلك يعمد

الشيخ ( القــوابزي ) حسب كـــــلام أهل الميدان الــــــــى العزف علــــــــــى آلته ( كمنجة – نــاي – مزمار –

كنبري … ) في حــــــين ينــادي مغنــــــي أو مغنيـــــــة ( نُغْثٌ او نُغْثَةٌ ) بصوت جهوري مرتفع استلهــــــــام

اهتمـــــــــــام كل من لا علم له بمجـــــيء الفرقـــــــــــة. فيقــــــــال له :

( دير شي عيطة يا فلان ) ومن هنا جاءت كلمة العيطة.

تبدأ الليلة بتحلق المحبــــين حول الخيمة فتعزف الفرقة بعض الاغـــاني وغالبـا ماتكون الدخلة بأغنية مرساوية أو

حصباوية أو حوزية حسب المنطقة إلى حين مجـــــــيء كرماء الدوار بالعشاء وصينية الشاي 

 أما نساء الدوار فكن يمكثن في بيوتهن الى حين تناول الفرقة لوجبة العشاء ليتحلقن بدورهن حول الخيمة في

مكان خاص بهن وغالبا ما كن يجلسن القرفصاء على التراب.

بعد وجبة العشاء تعود الفرقة لأداء ألوان متنوعة من العيوط لتختم بالعيطة الزعرية التي يرافقها ما يعرف بلغتهم (

التسيقير) وهو عملية جمع المال من المتحلقين حــــول الخيمة.

نشكر الفنان عبد الله كسوس  على هذه الجلسة الطيبة و نشكره على ما قدمه لنا اليوم و للقارئ المغربي

على العموم و المسفيوي خصوصا و ستكون لنا معه جلسة أخرى قريبا إنشاء الله لمعرفة لون آخر من ألوان الفن

الموسيقي .

 

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: