الأحداث الوطنية

معايير إسناد الإدارة التربوية أصبحت متجاوزة

متابعة الأحداث/ نبيل.اج

images (4)

قال وزير التربية الوطنية والتكوين المهني السيد رشيد بلمختار ، إن بعض الوظائف القيادية بالمنظومة التربوية، تحتاج إلى إعادة النظر فيها، خاصة مدراء المؤسسات التعليمية، مشيرا إلى أن معايير إسناد الإدارة التربوية، باتت متجاوزة، وأن الأقدمية لم تعد كافية، كما أن التكوين بات ضروريا على غرار ما يستفيد منه المفتشون.

كما عاد بلمختار، إلى انتقاد نظام التفتيش بصيغته الحالية، معتبر أن وظيفة التقويم يجب أن تتم مستقبلا عبر نظام مسار، وأن أولوية التفتيش يجب أن تركز على تشخيص أسباب التضارب المسجل بين نقاط المراقبة المستمرة، ونقاط الامتحانات الموحدة في المستويات الإشهادية.

و في سياق آخر، لم يبد وزير التربية الوطني والتكوين المهني  رشيد بلمختار أي موقف من لغة التدريس في المؤسسات التعليمية، في الوقت الذي ينحو المجلس الأعلى للتربية والتعليم إلى إصدار توصية تبوئ اللغة العربية مكانة مهمة في مناهج التعليم، وتضع الفرنسية في الرتبة الثانية كما توصي بالأمازيغية خيرا في التعليم.

 

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: