الثلاثاء, أكتوبر 27, 2020
اخبار النجوم

الوخز بالإبر للإقلاع عن التدخين ضرورة للمدمنين

متابعة / نبيل 

 maxresdefault

أصبح العالم اليوم بمختلف تلوينا ته يعمل على محاربة آفة التدخين،  هذه الظاهرة التي شكلت ولازالت خطرا حقيقيا على الإنسانية  نظرا لعدد المدخنين و المدمنين في العالم ، حيث اتخذت عدة إجراءات لتضييق الخناق على المدخنين حتى يتم اللاقلاع و بالتي عدم إصابة الآخر بمرض أو شيء من هذا القبيل  .  ومن أجل تقريب القارئ أكثر إلى وسيلة اللاقلاع عن التدخين  كانت  لنا جلسة مع الدكتور سعيد برادة  الذي أجاب على أسئلة موقع الأحداث بصدر رحب “

سؤال ..هل لكم دكتور برادة أن تطلعوا القراء على تقنية الوخز بالإبر للإقلاع عن التدخين ؟

جواب ..شكرا على الإستضافة  و لكل القراء  في البداية لابد أن نعلم أن التدخين و الإقلاع عنه ضرورة ملحة حيث الاجتهادات الطبية و العلمية أثبث أن التدخين له انعكاسات خطيرة على صحة الإنسان ، ونظرا لما أسفرت عنه النتائج الوخيمة من سرطان و أمراض خبيثة  عمل الأطباء و الأساتذة على البحث عن طرق جديدة  للإقلاع عن التدخين و آخر هذه التقنيات في هذا المجال طريقة الوخز بالإبر وهي تقنية جديدة من ورادها بالمغرب الدكتور سعيد برادة استطاع معالجة العديد من الحالات حيث يقول بان هذه الطريقة ترتكز على وخز نقطتين على الواجهتين الجانبيتين للأنف وقد تلقينا هذه الطريقة عن الدكتور “اييف روكانس” الاختصاصي في الطب الصيني وهو محاضر عالمي بفرنسا وذلك من خلال التكوين الخاص الذي خضعنا له .

سؤال ..ما هي الآثار التي تحدثها هذه الطريقة الجديدة للإقلاع عن التدخين؟وما هي نسبة النجاح ؟

جواب..من خلال عملية الوخز بالإبر نعمل على إلغاء و إزالة الإحساس بالحاجة إلى التدخين بعد الحصة الأولى مباشرة بنسبة 80″ من الحالات و في 90″من الحالات بعد الحصة الثانية أو الثالثة و في اغلب الحالات يكون النجاح 100″حيث على المقلع أن يعلم بأنه من خلال العلاج تصبح له رغبة كبيرة في الإقبال على التدخين بعد مدة قصيرة تذوب هذه الرغبة تدريجية ومن هنا يكون العلاج فعال .

سؤال ..عملية العلاج هل تحدث أللأم للشخص المعالج ؟وكم تدوم عملية العلاج؟

جواب ..بكل صراحة ليس هناك الم ,ولكن يشعر الشخص فقط بنوع من الإزعاج لفترة زمنية قصيرة جدا ,و العملية تتطلب ثلاثة حصص علاجية فقط .زمن الحصة لا يتجاوز بين 15و20دقيقة في الحصة .

سؤال ..المدمن عادة يدخن تلبية لحاجة ملحة للتدخين كيف توضح طبيعة هذه الحاجة ؟

جواب ..بطبيعة الحال هناك حاجة للتدخين من خلال الاجتياح الذاتي للنيكوتين الموجود في السيجارة و الذي ينتقل مباشرة إلى الدم ويمكن أن نترجم الحاجة إلى نيكوتين بعدة ظواهر سلوكية مثل ..العصبية _التوتر _عدم الصبر ثم هناك الفرح والنشوة كلها عوامل تجعل الشخص يبحث عن التدخين .

سؤال ..لا يمكن أن تترجم الحاجة إلى التدخين بالرغبة ؟أم هناك فرق بين الحاجة و الرغبة ؟

جواب..نعم سؤال في غاية الأهمية ومهم جدا نعم إذا قلنا أن الحاجة هي سلوك ملح ينتاب الإنسان لتناول سيجارة من غير شعور فالرغبة لا تعدو أن تكون عادة يألفها الإنسان ويمكن أن تصفها بنزوة إذ يمكن لأي شخص أن يقول لماذا لا أدخن سيجارة ؟كلما قمت بشرب كاس شاي.

سؤال ..هل انتم مقتنعون بجدوى هذه التقنية ومدى نجاحها ؟

جواب..أن نجاح العملية بنسبة 80″فما فوق يجعل الإنسان يقتنع بجدواها و النجاح مرتبط بعزيمة الشخص وقوة شخصيته .

سؤال ..مستوى الإقبال هل هو في تزايد على هذه الطريقة الجديدة للإقلاع عن التدخين ؟

جواب ..الطريقة جديدة ولم تنتشر بعد بشكل واسع وهي في حاجة للتعريف بها أولا وانذلك يمكن الحديث عن مستوى الإقبال عليها وانتشارها على العموم لحد الساعة هناك عدد كبير من المدخنين الذين استفادوا من العلاج و الطريقة .

سؤال..الطريقة الجديدة ليس لها اثر سلبية في المستقبل على صحة الإنسان؟

جواب ..كل مدخن له الحق في الاستفادة من العلاج وهذه الطريقة ليس لها أضرار على الإنسان حيث لا نستعمل فيها مواد كيماوية كل ما هناك يجب على الشخص أن يتوفر على إرادة و عزيمة قويتين من اجل اللاقلاع عن التدخين وليس هناك أي انعكاسات جانبية .

موقع الأحداث

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: