محمد العورج يكتب..هل هو هدوء يسبق العاصفة...؟ - الأحداث المغربية - Alahdat
- للإشهار -
الجمعة, يناير 28, 2022
مدونات الأحداث

محمد العورج يكتب..هل هو هدوء يسبق العاصفة…؟

الأحداث نت ✍مكتب سلا

في مقال له كتب الإعلامي والجمعوي السلاوي محمد العورج :: ” يكاد يجمع كل المتابعين للشأن الحزبي والسياسي بالمغرب أن من أكثر الحركات السياسية تحركا ميدانيا هم أعضاء العدالة و التنمية و الأكثر ظهورا على الاعلام وخاصة صفحات التواصل الاجتماعي ، لكن مؤخرا و خاصة بعد نكسة 8 شتنبر 2021 والتي حصد فيها البيجيدي خسارة مدوية لم تكن متوقعة بالنسبة لهم لكنها كانت منتظرة من طرف الشعب المغربي والذي خيبت آمال قيادات البيجيدي التي دبرت سراديب الحكومة خلال ولايتين متتاليتين ،لوحظ أن مناضلي هذا الأخير و متعاطفيه لم يقوموا بأية ردة فعل أو هجوم على طريقة تسيير الانتخابات على غير عادتهم حتى أن أبرز قيادات البيجيدي المشاغبة و التي دائما ما كانت تخرج عن سيطرة الأمانة العامة للحزب في مجموعة من القضايا الوطنية و الدولية وعلى رأسهم أفتاتي لم يسجلوا او يصرحوا بأي موقف على غير عادتهم ، و ما زاد من فرضية أن البيجيدي في وضعية هدوء ما قبل العاصفة هو التصريح الأخير لبنكيران والذي قال فيه بكل وضوح أنه لا يوجد ما يستدعي تدخل البيجيدي كمعارضة في أي موقف بالرغم من أن الحكومة الحالية سجلت مجموعة من الهفوات في بداية عملها و كان من المتوقع أن يستغلها بن كيران ومعه أعضاء حزبه في التجييش و استهداف الحكومة الا أنهم التزموا الصمت وخلال نفس التصريح عندما طرح عليه سؤال “آش غادي نديرو ” أجاب “آش بغيتوا من واحد هزوه حتى 17 اطاج و طلقوه ” وهذا دليل قاطع على ان زعيم العدالة والتنمية لازال يحمل الدولة مسؤولية سقوط حزبه في الانتخابات ، متجاهلا أن سبب الهزيمة هو سوء تدبير حزبه للحكومة ،كما أن بنكيران أقحم اسم دولة الإمارات في تصريحه بخصوص هزيمة حزبه قائلا “بحال الى داوه إلى أعلى برج في الامارات و لاحوه” لم تأتي اعتباطا وانما هي إشارات و رموز إعتاد بنكيران إرسالها ليوضح للمتلقي على أنه هو و حزبه في حالة انتظار ، ولكن السؤال المطروح ماذا ينتظر ؟”

المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: