- للإشهار -
الجمعة, أبريل 16, 2021
مدونات الأحداث

ضوء أحمر : “كرامة الشعوب من كرامة معلميها” بقلم الاستاذ الشريف الرطيطبي

الأحداث من الرباط 

ضوء أحمر: كرامة الشعوب من كرامة معلميها

بقلم د. الشريف الرطيطبي

أن يقول اليابانيون: ” ابتعد عن المعلم سبعة أقدام حتى لا تدوس على ظله بالخطإ” هو دليل قاطع على عقيدة أساسها احترام المعلم لنبل رسالته، وهي إخراج الناس من ظلمات الجهل إلى نور المعرفة.
والقول :” لا تضرب المرأة ولو بوردة! ” هو دليل آخر على احترامها الزائد، لأنها هي الأم والجدة، والأخت والزوجة، والعمة والخالة والجارة.
فكيف إن كانت أيضا هي المدرسة والمدرسة التي تخرجت بفضلها وعلى يديها الأجيال المتعلمة العالمة والعاملة؟
وكيف يمكن أن يفكر أي إنسان عادي في الاعتداء على المدرس بصفته أبا وجدا، وعما وخالا وجارا، فضلا عن كونه يحترق يوميا من أجل تعليم وتربية وتكوين أجيال المستقبل!
فالاعتداء على نساء ورجال التربية والتعليم هو في نفس الوقت اعتداء على الطبيب والمهندس، وعبث بأوراق القاضي والمحامي، وإساءة إلى الخبير والمتخصص، باعتبار أن كل هؤلاء وأمثالهم هم نتاج كفاح المعلم(ة)/الأستاذ(ة)/المدرس(ة).

ولن يكون المعتدي- ومن فكر وخطط وأمر بفعل الاعتداء- سوى ممن يعانون من فقر في التربية وخصاص في الأخلاق وخلل في السلوك، وهم يحتاجون إلى علاج وتقويم..
ويبقى من المنطقي والمعقول والمطلوب أن نساء ورجال التربية والتعليم يستحقون خالص التشريف والتكريم والعناية والتمييز الإيجابي، لأن عملهم هو مفتاح المستقبل.. أما فعل العبث واللامعقول فهو الاعتداء عليهم وعلى حقوقهم، وهو جريمة في حقهم وفي حق الأجيال القادمة.

وعلى كل من يعنيهم الأمر التحلي بمنطق الحكمة، لأننا في زمن أصبح لا يقبل الأخطاء التي تعرقل مسيرة الشعوب نحو الأفضل، والمغرب حقق الكثير بفضل معلميه، فهم يستحقون التبجيل عوض التنكيل !

اترك تعليقا

error: