- للإشهار -
الإثنين, مايو 10, 2021
مدونات الأحداث

مقال رأي.. شهادة حق حول جمعية جود المثيرة للجدل…..

الأحداث✍خالد الواصف

وانا شاهد على ما قدمته مؤسسة جود لمدينة تيزنيت كمستفيد سابق من خدماتها ….
لم أحضر هنا لأكتب لصالح جود ولكنني في غمر هذه الحملة وجب التحدث بل والدفاع عن هذه الجمعية او المؤسسة التي تستحق كل التقدير والإحترام…..
اولا وعلما للقارئ الكريم مؤسسة جود بدأت عملها منذ سنة 2016 حيت في سنة 2017 قدمت طلبا لمعالي الوزير عزيز أخنوش شخصيا وبعده بسنة كنت قد استدعيت لتوقيع شراكة قصد تجهيز دار الإيواء التابعة للجمعية، والتي نفذت مباشرة بعد التوقيع بأشهر قليلة….
استدعيت لمقر المؤسسة بأكادير وقدم لي شيك بمبلغ 50.000 درهم يهم صيانة وتجهيز دار الإيواء وهو ما تم فعلا وننتظر اتمام الشطر الثاني من الدعم وبنفس المبلغ والذي لم يتعثر بل الجائحة هي التي أخرت تفعيله…..
كل هذا مسار طبيعي لشراكة مع مؤسسة تمويلية وهو ما أعجبني وجعلني اقدر هذه المؤسسة والمشتغلين فيها…. فأنا ماشي من الحزب دالأحرار ولكنهم في مناقشتهم معي ناقشوا المشروع ولم يناقشوا انتمائي او انخراطي لأي او بأي حزب…..
هادشي ماشي حدوا معايا…. تيزنيت كاملة تستفيد سنويا من أكثر من ألف قفة والاف الأغطية المزافيل والتي توزع سرا في جو تغلبه التنظيمات الجمعوية المحلية بحكم فيما شي جمعية ولا شي مبادرة كتكون فتيزنيت إلا ويستجاب لطلباتها من طرف جود بكل أريحية طبعا حسب الإمكان….
ومنساوش جود فتيزنيت شروا للساكنة قاعة متنقلة مجهزة كتعطى فابوووور في حالة عندك عزاء او عقيقة……
منساوش عاوتاني جود هي اللي تدخلت ودخلت الضو لمدرسة بوتيني بعد ما مرت 20 سنة والمدرسة بلا ماء…..
ونزيد فاش يالاه بديت العمل الإجتماعي فتيزنيت مؤسسة جود اللي كانت من ضمن الداعمين الأساسيين لي…. فالمواد الغذائية وبعدها فالأغطية وبعدها فالتجهيزات و التي لازات تقدم دعمها لحدود اليوم بمختلف الأطياف…….
اه جود خدمات وزعات مواد غذائية مهمة كما وزعت معقمات وكمامات في أيام الجائحة…
هادشي علاش انا شخصيا أقدر مؤسسة جود وهي ربما مناسبة لأكتب لهم وعنهم وكي أشكرهم وأشكر كل المساهمين فيها وكل العاملين بها.

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: