- للإشهار -
الجمعة, أبريل 16, 2021
فن وثقافة

رابطة كاتبات المغرب تدعو لضمان مشاركة النساء في تدبير الشأن الثقافي

الأحداث من الرباط 

دعت رابطة كاتبات المغرب، أمس الثلاثاء، إلى ضمان مشاركة النساء عامة والكاتبات المغربيات خاصة، في تدبير الشأن الثقافي بالمملكة، باعتبارهن شريكات فاعلات في بناء المجتمع المغربي وتساهمن في تقدمه وضمان رفاهه واستقراره.

وأوضحت الرابطة في بيان لمكتبها التنفيذي بمناسبة اليوم الوطني للكاتبة المغربية الذي يصادف 9 مارس من كل سنة، أنها تثمن السعي الدؤوب للكاتبة المغربية ونضالها من أجل تكريس حقوقها الثقافية وضمان مشاركتها في تدبير الشأن الثقافي المغربي،ضمن رؤية استراتيجية تروم النهوض بالتنوع الثقافي، وقناعة راسخة بأن الثقافة مدخل استراتيجي لكل إصلاح تنموي.

واستحضر بيان الرابطة التي مر على إحداثها تسع سنوات، الحقوق والحريات المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية التي تتمتع بها المرأة والرجل على قدم المساواة طبقا لمقتضيات الفصل 19 من الدستور، والاتفاقيات والمواثيق الدولية، التي صادقت عليها المملكة.
كما دعت الرابطة في بيانها الحكومة الى إيلاء العناية اللازمة بالثقافة والعمل على صيانة وترسيخ التنوع الثقافي واللغوي بمكوناته الإسلامية والعربية والأمازيغية والصحراوية والحسانية وبروافده الإفريقية والأندلسية والعبرية والمتوسطية.

وتأسست رابطة كاتبات المغرب سنة 2012 بهدف جمع شمل كل صاحبات الأقلام الجادة من مختلف جهات المملكة، والاحتفاء بإبداعهن وكتاباتهن، والتعريف بها داخل إطار يضمن لهن المتابعة والاستمرار والتواصل

اترك تعليقا

error: