- للإشهار -
الجمعة, مايو 14, 2021
سياسة

عبد الرحيم حلوي يكتب.. “عنتريات زمن الإنتخابات”

الأحداث✍

ما أن يهل علينا هلال موسم الإنتخابات حتى يخرج بعض نوام الأمة من حالة السبات الطويل و يطلقون عنان ألسنتهم للعنتريات، فهذا يدافع عن المواطن و يستميت في عرض مشاكلهم و تلك ينفطر قلبها حزنا مما يعيشه المواطن من مشاكل يومية تنغص حياته.

كأن ممثلونا لا يقتسمون معنا وطن واحد، نعم فنحن نقتسم نفس الوطن و لكن أياما معدودات تنتهي بانتهاء فرز أصواتنا التي ينتشون بسماع رنينها و هي تسقط في صناديق الإقتراع، ثم يصبح صوتنا نشاز يقلق راحتهم و يصدع رؤوسهم و هم يغطون في نوم عميق يملؤه دفئ الحصانة.

فبجانب أصحاب الألسنة الموسمية و العنتريات الظرفية يظهر كائن آخر ينافس عارضة الأزياء”جيجي حديد” منافسة شرسة بل يتفوق عليها في إلتقاط الصور، فصاحبتنا تعرض الملابس بقوامها الممشوق و مشيتها الموزونة، و نائبنا يعرض المشاريع “الفنكوش” التي هلّ وقت عرضها و هو يحجبها ببطنه المنفوخ و حاشيته التي تزين له سوء عمله.

نعم عنتريات نوابنا أكل عليها الدهر و شرب فأين كنتم عندما دمر الغلاء القدرة الشرائية للمواطن البسيط؟ أين كنتم عندما استنجد بكم أبناء الوطن من استفحال البطالة و ظلم المسؤولين؟
الآن لكم عنترياتكم و لنا صوتنا.

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: