- للإشهار -
الخميس, مايو 13, 2021
سياسة

وجدة : اين سيترشح عمر حجيرة ؟ هو مؤشر نتائج و تحالفات الانتخابات المقبلة…

الأحداث✍ابراهيم إدريسي

و انا اتابع يوميا الراي العام المحلي حول الانتخابات المقبلة و من سيحقق المكاسب و المناصب.

تفاجأت ببعض الآراء للاسف اصحابها محسوبون على السياسة بالمدينة و الجهة، اقول يقصون رئيس مجلس جماعة وجدة البرلماني الحالي عمر حجيرة و رئيس مجلس جهة الشرق عبدالنبئ بعيوي من تحقيق نتائج إيجابية مهمة في الانتخابات المقبلة بل يرتبونهم في مراتب أدنى من احزاب لا تملك اصلا أي قوة في المجالس المنتخبة الحالية.

هناك توازن سياسي بالجهة و الاقليم يشكل فيه عمر حجيرة و عبدالنبئ بعيوي اهم أضلاعه ، فإن غابا عن المشهد السياسي سيقع اختلال كبير لهذا التوازن و سيكتسح حزب العدالة و التنمية الأخضر و اليابس بالاقليم و الجهة.

لهذا نعتقد أن عمر حجيرة هو مؤشر توجه نتائج الانتخابات و الفوز بالمناصب في اتجاه هذا الطرف او داك ،

صاحب عهدتين على التوالي كرئيس لجماعة وجدة كسابقة في تاريخ الجماعة و برلماني عدة مرات، فقد فاز برئاسة الجماعة و حزبه الرابع و الثالث في ترتيب عدد المقاعد على التوالي.

عمر حجيرة يعرف من اين تؤكل الكتف ؟سياسي محنك “يجيبها من كرش الغولة”.

نحن في الأحداث ننتظر ظهوره الرسمي في لوائح الحزب ، فاينما ترشح فاعلم انه الاقرب للفوز و لتحقيق الريادة.

بمعنى اخر اذا ترشح كوكيل لائحة الحزب بجماعة وجدة فاعلم انه سيعيد الكرة مرة أخرى يعني الثالثة ثابتة ،

و ان ترشح كوكيل لائحة الحزب لجهة الشرق فاعلم انه رئيس الجهة المقبل بدون نقاش و بضمانات ،

واذا ترشح فقط كوكيل لائحة الحزب لمجلس النواب فاعلم انه مرشح بقوة لتولي حقيبة وزارية في حكومة نزار البركة القادمة “اسف خطا في الرقانة فقط،،،”

اللعب مركزيا و العلما المحليين كالعادة سيكونون بيادق لاحزابهم مركزيا في إطار التحالفات و توزيع الجهات و المجالس بالتوافق بين الاحزاب.

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: