- للإشهار -
الجمعة, أبريل 23, 2021
سياسة

وجدة : أطراف سياسية تضغط مركزيا لتغيير بعض مسؤولي السلطات المحلية بالاقليم قبل الانتخابات المقبلة.

الأحداث✍ابراهيم إدريسي

علمت “الأحداث” من مصادر موثوقة ان بعض الأطراف السياسية بالجهة و الاقليم تضغط مركزيا عبر المسؤولين عن الاحزاب المعنية التي ينتمون اليها من اجل تغيير بعض مسؤولي السلطات المحلية قبل الانتخابات المقبلة.

و ترى هذه الاطراف السياسية ان للسلطات المحلية علاقات وطيدة مع بعض الأطراف السياسية بالجهة والاقليم فسرته على ان فيه تعاطف و دعم غير مباشر لهم مما قد يترك الفرصة لكثير من سئ الظن ،رغم ان بعض الظن اثم.

على سبيل المثال لا الحصر، قد فهمت بعض التحركات للسلطات المحلية لدعم فريق المولودية الوجدية لكرة القدم الذي يراسها محمد هوار المنسق الإقليمي لحزب التجمع الوطني للاحرار و حضور السيد والي الجهة الدائم في لقاءات دعم النادي او حفلات لم شمل عائلة الفريق خصوصا بمنزل عائلة السيد هوار ، فهمت على أنها دعم للسياسي اكثر ما هو دعم لرئيس الفريق ، رغم ان السيد الجامعي معروف عنه دائما مساندة فرق المدن التي يحل بها و يرغب دائما في مساعدتها في إطار واجبه المهني فقط.

للاشارة فعلاقة السيد الجامعي جيدة مع جميع الأطراف السياسية و لم يسجل اي خلاف له معهم طيلة مسؤوليته على ولاية الجهة الشرقية.

يأتي هذا الضغط الكبير لفرض التغيير على الحكومة ضمن اقتراحاتها للتعيبنات الجديدة للولاة و العمال و بقية رجال السلطة التي ستفرج عنها قريبا .

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: