- للإشهار -
الأربعاء, مايو 12, 2021
سياسة

انتقالات من حزب الاستقلال إلى حزب الأحرار بأولاد صالح إقليم النواصر؟!

الأحداث✍قديري سليمان

شهدت الساحة السياسية بأولاد صالح إقليم النواصر، رحيل مجموعة من المستشارين الاستقلاليين، فكانت الواجهة صوب الأحرار، لتبقى العديد من الطروحات تواكب المرحلة الراهنة، فما هي الأسباب الحقيقية، والتي جعلت هؤلاء يفضلون حزب الأحرار بالضبط؟؟
وماهي الظروف التي جعلت مجموعة كبيرة تختار هذا التوجه السياسي، ولهذا ما يبرره لكن، كما يقال: تفسير الواصخات من المفضحات”وان الحقائق ستظهر جليا للجميع، لأن الكل صار يبحث عن الكثلة ، في ظروف الغلبة للأقوى،موازاة مع توالي الخروقات التي صارت تهيمن على الجهة، وبالخصوص منطقة دار بوعزة إقليم النواصر،بالإضافة إلى بعض بؤر الفساد التي ظهرت بعض معالمها، ببعض الجماعات الخمس، والتي تشكل إقليم النواصر، وفي هذا السياق فإن خروج مستشارين من حزب الميزان، لكي يحطوا الرحال بساحة حزب الأحرار، ليس من وليد الصدفة، بل له ما يبرره؟؟!!
وهنا أقول: اسمعي وعي ياجارة”
وأن لهذا الحدث عدة قراءات أولية، لكن كما يقال: “أهل المنطقة أدرى بتجلياتها على المستوى السياسي المعاش الآن
وهل أضحى حزب الأحرار، هو الذي يتوفر على أكثر الحضوظ للظفر بأكبر عدد ممكن من المقاعد، خلال مرحلة الإنتخابات المقبلة ؟!!
أم أن هناك تحالفات سياسية من اجل إغلاق الطريق في حق الدخلاء، والذين يتسابقون من أجل ترشيح أنفسهم بهذه الجهة نظرا، لما تزخر به، من موارد اقتصادية مهمة، جعلت لعب العديد من الأطماع تسيل، على خيرات المنطقتين الصناعيين الأمر يتعلق بالمنطقة الصناعية لبوسكورة، ونظريتها منطقة أولاد صالح إقليم النواصر، دون إغفال العقارات السلالية والتي حركت المنعشين العقاريين نظرا لسومة التفويت الهزيلة بهذه الجهة .

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: