- للإشهار -
السبت, أبريل 10, 2021
رياضةالأحداث TV

نادي شباب أطلس خنيفرة للكرة الحديدية النسوية يفوز للمرة الرابعة بالبطولة الوطنية لهذه اللعبة.

الأحداث/ محمد مرادي.

 

على إثر فوزه بلقب بطولة المغرب للكرة الحديدية النسوية لموسم 2020-2021 التي أقيمت يومي 20 و21 مارس على أرضية فضاء برج النخيل بالفقيه بن صالح بواسطة الثلاثي لطيفة أوعبا ، كريمة غريز وهاجر زي، أقام نادي شباب أطلس خنيفرة للكرة الحديدية مساء يوم الخميس 25 مارس 2021 حفلا بمقر النادي على شرف البطلات المنألقات، حضره على الخصوص ممثل العصبة ، رئيس النادي الزياني ، منخرطو ومنخرطات النادي، وفعاليات المجتمع المدني، فيما غاب عنه ممثلو السلطات المحلية والإقليمية والإدارة المعنية والمجالس المنتخبة .


وفي تصريح لها بالمناسبة، هنأت رئيسة النادي، البطلة العالمية لطيفة أوعابا جميع المشاركات وأعضاء وعضوات الجمعية بهذا الإنجاز الذي يعد الرابع من نوعه لهذه الجمعية الفتية، و الذي تأتى لها على حد قولها بفضل التداريب المكثفة والعزيمة القوية للاعبات، بالرغم من المثبطات التي كدن أن تحول دون مشاركة الجمعية في هذه البطولة، منها أساسا عدم صرف المنحة لها من طرف الجهات المعنية، منوهة بالدعم المادي والمعنوي الذي تلقته من الغيورين على النادي وعلى المدينة من جهة ، و بالإنسجام الحاصل والثقة المتبادلة بين اللاعبات من جهة أخرى مما مكنهن من الظهور بمستوى جيد، وأكدت أن هذا التتويج يشرف المرأة الخنيفرية ومدينة خنيفرة عاصمة زيان خاصة وعصبة تادلة أم الربيع عامة،
ودعت لطيفة أعبا، العضوة باللجنة الوطنية للإرتقاء بالرياضة النسوية بالشبيبة والرياضة، جميع الجهات المعنية أن تنظر بعين الرضى إلى العمل الجبار، و المجهودات الكبيرة التي تبذلها هذه الجمعية في سبيل الرقي بهذه اللعبة في هذه الرقعة من الوطن،بحيث بالإضافة إلى ما حققته من نتائج على الصعيد الوطني ، أعطت ثلاث بطلات عالمية شاركن في البطولة العالمية المقامة بالكومبودج.


إن الجمعية تضيف أعبا ،العضوة بالمكتب المديري لعصبة تادلة أم الربيع ، تتوفر على بطلات في أعلى مستوى تستأثر باهتمام مسيري العديد من الجمعيات الأخرى، ولولا غيرتهن على مدينتهن لغادرن إلى وجهات اخرى ما دام المسؤولون محليا وإقليميا لا يولون لهن أدنى اهتمام ، بل واستكبروا عليهن مشاركتهن فرحتهن بهذا الإنجاز الذي كانت تتمناه مختلف الفرق المشاركة، وتساءلت عن سبب هذا الجفاء تجاههن في الوقت الذي يتلقين دعوات من مناطق أخرى للإحتفاء بهن.
يذكر أن هذه البطولة الوطنية التي أقيمت وفقا للنظام السويسري وللوائح المحدثة للاتحاد الدولي للعبة، شارك فيها هذه السنة 18 فريقا من مختلف العصب التسعة، وتوج فيها الثلاثي رشيدة الدخيسي ، نزهة و إيمان عن عصبة الوسط وصيفا لهذه الدورة، فيما عادت الرتبة الثالثة لعصبة أم الربيع بواسطة الثلاثي حسناء بلغيتي و وصال خولان و سناء نسيك مناصفة مع ثلاثي عزيزة عن عصبة اطلس سايس .

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: