- للإشهار -
الخميس, مايو 13, 2021
حوارات و لقاءات

الجزء الثاني والأخير من الحوار الصحفي للسيد عبد العزيز المرابط ،المدير الاقليمي بالنيابة للمديرية الاقليمية للسكنى وسياسة المدينة بتازة في شقه الاقليمي.

لااحداث✍حاوره:الحسن قرمان.

س: أنتقل بكم سي عبد العزيز للشق الاقليمي من البرامج التنموية والمندمجة التي ساهمتم وتساهمون فيها على مستوى الدوائر والجماعات الترابية.لكم الكلمة؟
ج: مرحبا،لكن اسمح لي بداية بتقديم خالص الشكر لمدير وأطر شركة العمران فاس/مكناس باعتبارها المشرف الأول على انجاز كل هذه المشاريع محليا واقليميا .كما اجددالتنويه على ان تازة حصلت على جائزة الشرف(Prix D’honneur) كمدينة بدون صفيح سنة1996 وليس سنة 1986.
أما بخصوص الشق الاقليمي،فهناك مجموعة من اتفاقيات الشراكة الموقعة بهذا الشأن،والتي استفادت منها الجماعات القروية والدوائر الحضرية بالاقليم.وأبدا معكم بدائرة أكنول حيث همت كل من:جماعة تيزي واسلي- جماعة بورد.بالنسبة لجماعة تيزي واسلي بمبلغ:5ملايين درهم بتمويل من الوزارة ومساهمة الجماعة خصت معالجة قنوات تطهير السائل المهترئة وقنوات الماء الصالح للشرب.هم مشروعها : ترصيف الازقة والشارع الرئيسي على مستوى مقطع الطريق السريع الرابط بين تازة والحسيمة،فضلا عن البرنامج التكميلي الذي انطلقت أشغاله مما حولها الى مركز جماعي نموذجي.جماعة بورد مولتها الوزارة بمبلغ: 5ملايين درهم كذلك ومساهمة الجماعة بمبلغ:2,7 مليون درهم هم كذلك تهيئة المركز على غرار سابقتها تيزي واسلي.
دائرة تايناست استهدفنا من خلالها كل من :جماعة تايناست بنسبة 100/100 بمبلغ:3 ملايين درهم ،هم المركز بالتهيئة والترصيف وغيره من مكونات المشروع .جماعة أحد امسيلة بمبلغ:5ملايين درهم ،تخص الطرقات الفرعية للمركز.
دائرة تازة استفادت منها جماعتي: باب مرزوقة وجماعة مكناسة الغربية.بالنسبة لباب مرزوقة كان التدخل بدوار الشقة الذي عرف تأهيلا بعد تدخل الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء عبر مد شبكة الواد الحار والربط بالماء الصالح للشرب ضمن اتفاقية شراكة بين الوكالة وجماعة باب مرزوقة.بالنسبة للتمويل ساهمت الوزارة بمبلغ: 3 ملايين درهم .ونفس المبلغ :3 ملايين درهم لجماعة مكناسة الغربية بتمويل كلي للجماعتين اللتان أوكل اليهما تسوية النزاع العقاري أو تحويل القنوات والاعمدة الكهربائية حسب متطلبات المشروع فقط.جماعة كلدمان بمبلغ :3 ملايين درهم ايضا هم الطريق الرئيسي بالتوسعة والتزفيت والتزليج ودوار لكراشحة الذي تمت تهيئته بجمالية واتقان.اخر تدخل للوزارة ضمن الاتفاقيات الأولى هم دائرة وادي أمليل على مستوى جماعة بوشفاعة بمبلغ: 5ملايين درهم ،لم تنطلق الاشغال بعد نظرا لغياب التطهير السائل وبالتالي استحالة التدخل قبل تهيئة الارضية المناسبة لذلك ترشيدا للمال العام وعدم الحفر من جديد.جماعة بني فراسن بمبلغ: 3ملايين درهم والمشروع يعرف نفس الاشكال السابق (غياب شبكة للتطهير السائل)الذي هو قيد الانجاز .عموما كل الدراسات الشمولية التي تخص المشاريع المهيكلة للجماعات المستهدفة جاهزة ،وتدخلنا يندرج ضمن الجاهز للتدخل وحسب الأولويات.بحيث رؤيتنا هنا لا تهدف التدخل من اجل التدخل ،بل تحكمها حكامة وتبصر حفاظا على المال العام وحتى تستوفي البنيات التحتية كل الشروط المواتية لذلك.
بالنسبة للبرنامج التكميلي فقد فكرت المنظومة المحلية في ضرورة استكمال الاوراش الخاصة بالاتفاقيات الاولى التي لم تستكمل بعد.
س: من خلال كلامكم يتبين ان البرنامج التكميلي استهدف كل هاته الجماعات وبالتالي اكمال ما بدأتموه هناك؟
ج: تماما،هذا ما قصدت.بالنسبة لجماعة تيزي واسلي استفادت من مبلغ اضافي:3,7 مليون درهم يهم : ترصيف المقطع السريع-الانارة العمومية وبعض الازقة التي لم تستكمل بعد.الاشغال جارية بها بمقاولة للطرقات وتصريف مياه الأمطار واخرى للادارة العمومية بالموازاة مع عمل الوكالة المستقلة في مد وتأهيل قنوات الماء الصالح للشرب،والانجاز قائم بين هؤلاء بشكل متوازي ومتسلسل(Enchainé) .جماعة تايناست يهم التدخل بها:الانارة العمومية – ترصيف المدخل الرئيسي ومركز الجماعة واستكمال التبليط الخاص بالازقة .جماعة أحد امسيلة انطلقت بها أشغال التهيئة بالمعبر الرئيسي على مسافة600متر -موقف السيارات-التزفيت-الانارة العمومية والتشجير.جماعة كلدمان وقعت اتفاقية شراكة مع الوزارة حول الشق الخاص بسياسة المدينة ،على اعتبار هذا المشروع يندرج فيه شركاء اخرين لكونه برنامجا مندمجا يهم:السوق الاسبوعي- الطرقات المتبقية من الشطر الاول-المساحات الخضراء.الاشغال هناك انجزت بنسبة100/100وبالتالي أصبحت كلدمان “لي مشا ليها” في حلة جديدة وصارت مركزا جاذبا للاستثمار في المستقبل بفضل تدخل الشركاء.جماعة مكناسة الغربية أعلنت الصفقة هناك والمقاولة معلومة لتنطلق الاشغال خلال الايام المقبلة ان شاء الله.وتهم: الممر الرئيسي للجماعة بالتوسعة والترصيف والتزفيت- الانارة العمومية -التشجير اضافة الى مدارين طرقيين لتنظيم المرور والتقليل من السرعة على مستوى المدخلين بها.
هذا ما يخص البرنامج التكميلي على مستوى الدوائر الاقليمية.

هناك أيضا اتفاقيات اخرى وقعت .فعلى مستوى جماعة أجدير استفادت بمبلغ وزاري قدره: 13,8 مليون درهم .ونحن على ابواب اطلاق الصفقة .ننتظر فقط انتهاء الوكالة المستقلة والمكتب الوطني للكهرباء من تهيئة شبكة تطهير السائل والكهربة.هذا المشروع المهم يرجع فيه الفضل الكبير لتدخل السيد العامل من خلال اتصالاته المؤسساتية من أجل البحث عن مصادر التمويل الكفيلة بالتهيئة “الله يجازيه بخير”. جماعة أزراردة بدائرة تاهلة استفادت من مبلغ:25 مليون درهم من خلال مقاولتين،واحدة للطرقات وتصريف مياه الأمطار واخرى للانارة العمومية .بحيث تمت عملية فتح الأظرفة بهذا الخصوص يوم :26 دجنبر2020 تهم: الطرقات- الانارة العمومية – التشجير والمساحات الخضراء.
س: مشاريع مهيكلة واخرى مندمجة تعرفها الجماعات الترابية ،حسب المعطيات والاتفاقيات والأرقام التي صرحتم بها ،فهل هناك المزيد منها في الأفق المنظور سي عبد العزيز ؟
ج: نعم سي حسن، هناك اتفاقيات مستقبلية أخرى تهم أربع جماعاتقروية وهي:جماعة باب مرزوقة المركز- جماعة بني لنت المركز- جماعة باب بودير المركز – جماعة الصميعة.هاته الاتفاقيات وقعت محليا وارسلت للمصالح المركزية للتوقيع والمصادقة النهائية من قبل وزارة الاقتصاد والمالية.
وحتى لا أنسى مدينة أكنول المركز ،استفادت كذلك من البرنامج الخاص بسياسة المدينة عبر تهيئة مجموعة من الطرقات والانارة العمومية بمبلغ : 17 مليون درهم كمساهمة للوزارة وبالامس فقط تم فتح الأظرفة وعرفت المقاولة الفائزة بالصفقة لتنطلق الأشغال خلال الايام القليلة القادمة.
بالنسبة للجماعات الحضرية في تسميتها السابقة، استفادت من مشاريع المحور الخاص بتأهيل الأحياء ناقصة التجهيز ،على غرار نظيراتها بمدينة تازة.وهي : تاهلة- وادي أمليل- أكنول – وتازة باعتماد مالي يبلغ: 50 مليون درهم.تم الانتهاء من أشغاله كليا بهاته الجماعات الحضرية ،باستثناء مدينة تازة التي هي في شطرها الرابع والأخير المرتقب الانتهاء منه بالمستقبل القريب.مع ضرورة التذكير باتفاقية أخرة تهم جماعة أكنول تهم البنايات المهددة بالانهيار باحياء: بويزطوطن- الشهداء- الحي الاداري.تم خلاله انجاز تجزئة سكنية بمساهمة جد مهمة من الوزارة ،لكن المشكل القائم هو رفض الاسر للرحيل والتنقل هناك وبالتالي لم يتجاوبوا معنا في هذا الامر لحد الان.
س: نتمنى ومن خلالكم ان يكون هذا النداء الاخلاقي للساكنة بالتعاون والتفهم والانخراط من جانبها بغية انجاح هذه العملية التي تصب أولا وأخيرا في مصلحتهم وسلامتهم الحياتية،لان المواطن يبقى حلقة أساسية في أي تدخل تشاركي يستهدف مصلحته من خلال ثنائية الحقوق والواجبات.اليس كذلك سي عبد العزيز ؟
ج: نتمنى ذلك بكل صدق.لأن ما انجز وينجز -رغم الاكراهات -يبقى دائما لخير الساكنة والمواطن التازي بالمدينة والاقليم.
س: كان حديثنا معكم جد شيق ،كما أجدد لكم شكرا موقع الأحداث على هذا الوقت الثمين وعلى رحابة صدركم وما تفضلتم به من افادات تنويرا للرأي العام المحلي والاقليمي من معطيات،أرقام ،اتفاقيات ومشاريع منجزة وقيد الانجاز عبر هذا الحوار المثمر البناء.
ج: مرحبا ،مرحبا وهذا واجب .بدوري أشكركم كمنبر اعلامي متميز ،على غرار المنابر الجادة الأخرى،على عملكم المجد لايصال صوت المديرية والقطاع للساكنة .وانتم كذلك تستحقون كل الشكر ومرحبا بكم وبمنبركم في أي وقت سي حسن.

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: