- للإشهار -
السبت, أبريل 17, 2021
حوادث

فضيحة بالشماعية …عضو جماعي يعتدي على مواطنة ويتسبب لها في كسر

الأحداث✍

في واقعة مثيرة ، علم موقع الأحداث أن مواطنة من حي الحرش مدينة الشماعية إقليم اليوسفية ، تعرضت لإعتداء جسدي زوال يوم الجمعة ، نتج عنه كسر أصبعين من يدها ، وآلام حادة بها ، اثبت الفحص الطبي حالتها الحرجة حيث منحها الطبيب شهادة طبية في 26 يوم قابلة للتجديد الى 45 يوم من مستشفى اليوسفية .
وفي تصريح للسيدة لموقع الاحداث ، أكدت انها ليلة البارحة تقدمت بشكاية مباشرة لمركز الدرك الملكي بالشماعية، تتهم فيها المستشار الذي يمثلهم بالحي ، قام بالإعتداء عليها وممارسة العنف ضدها أمام مرأى ومسمع من الساكنة التي كانت حاضرة بمكان الواقعة ، حيث تم الاستماع اليها في محضر رسمي يتضمن كذلك تصريحات أربعة شهود يؤكدون حيثيات النازلة .
وحسب مصدر مطلع ، فان تفاصيل الواقعة تعود بعد نزول باشا المدينة زوال يوم الجمعة الى الحي المذكور سالفا ، من أجل تسوية ودية بين الساكنة والمستشار الجماعي ونزع فتيل الاحتقان الذي تعيشه المنطقة ، والذي يعرقل أشغال شركة مكلفة من العمران من اجل إعادة هيكلة الحي الذي يعتبر ناقصا في التجهيز ، حيث وحسب تصريحات الساكنة في مجموعة من المنابر الإعلامية والتدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي ، يتهمون فيها العضو الجماعي بعرقلة الاشغال واحتلال جزء من الملك العمومي، يعيق الشركة المكلفة بالاشغال من تبليط جزء من الحي .
ومن جهة أخرى ، فان المستشار الجماعي والذي يشغل مهمة النائب الرابع لرئيس جماعة الشماعية ، يؤكد ان سبب تعنته وعرقلته للأشغال المجاورة لمحل سكناه ، مرتبط بالورثة وملكيتهم للمنطقة المبرمج تبليطها ، وهو ما تننفيه الساكنة على اعتبار غياب اية حجج او سند قانوني يؤكد مزاعمه.

وفي نفس السياق ، اكد فاعل حقوقي بالمنطقة انه رغم النداءات والاتصالات التي قامت بها الساكنة الى المسؤولين المعنيين من أجل رفع الضرر والتدخل لإنهاء حالة ‘البلوكاج’ الذي تعرفه الاشغال بعدد من النقط ، إلا أنها كلها باءت بالفشل ، مما جعل التعنت و التذمر سيد الموقف ، ناهيك عن ارتفاع منسوب الاحتقان ، ملتمسين في نفس السياق بشكل عاجل التدخل لإيجاد مخرج ميداني وحقيقي للوضع القائم .
ومن المنتظر أن تأخد القضية مسارا قانونيا بعد الاستماع لمستشار الحي” زروقي علي ” ومن كان معة ، إضافة الى المواطنة صاحبة الشكاية والشهود، من طرف الضابطة القضائية بالمركز الترابي للدرك الملكي بمدينة الشماعية ، بناء على تعليمات من طرف ممثل النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية باليوسفية ، الذي توصل بشكاية المعتدى عليها مدعمة بشهادة طبية تثبت مدة العجز التي حددها الطبيب المختص في 26 يوم ..

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: