- للإشهار -
الجمعة, أبريل 16, 2021
حوادث

فضيحة بونعمان بتيزنيت : مربية تتعرض لمحاولة اغتصاب والجاني يصول ويجول في امان الله.

الأحداث✍خالد الواصف

تعرضت الشابة المسماة (ف. و) وهي مربية أطفال تعمل بالنفود الترابي لأيت براييم جماعة ببونعمان تيزنيت و بالضبط من دوار أكادير إيزدار، (تعرضت) لمحاولة إغتصاب من طرف شاب من المنطقة.
وتأتي تفاصيل الحادثة إلى مساء يوم الخميس المنصرم بدوار أكادير إيزدار حيت همت مربية الأطفال بمغادرة قسمها بعد توديعها للأطفال كعادتها، وبينما كانت في طريقها نحو الحافلة التي تستقلها تبين لها أن أحد أبناء الدوار يلاحقها…. وما إن وخلت له الأجواء حتى استوقفها مدعيا إعجابه بها… وبعد رفضها للحديث معه وهو ما ازعجه ليقوم بتعنيفها لفضيا ومحاولا رميها بالأرض ليتسنى له انذاك اغتصابها لولا مرور احد الساكنة الذي هرول لإنقادها وهو الأمر الذي جعل الجاني يهرب ويفر بعيدا عن مسرح الحادثة.
وبعد توصل مصالح الدرك الملكي لشكاية من طرف المربية المعتدى عليها وتوجيهها للمساطر الإدارية والقضائية إلا أن الجاني ورغم التعرف عليه ورغم معرفة مكانه لم يتم لحدود اللحظة الإتصال به من طرف أي جهة كانت خصوصا وأن الواقعة خلفت إستياءا كبيرا بين الساكنة.
هنا تتساءل الضحية عن دور رجال الدرك الملكي الذين لم ينصتوا لحدود الساعة للمتهم الجاني؟ أهو ذو كثف محظوظ ام أنه أقوى من الدركيين. خصوصا وأن القانون يلزمهم بإحضاره والإستماع إليه بل و وضعه رهن الحراسة النظرية في حالة ارتأت النيابة العامة ذلك.

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: