- للإشهار -
الأربعاء, مايو 12, 2021
حوادث

درك بوسكورة يضع حدا لعصابة إجرامية ضمنهم فتاة يستدرجون الضحايا “عبر الفيس بوك “

الأحداث✍ قديري سليمان

تمكنت عناصر الدرك الملكي ببوسكورة، في بحر هذا الأسبوع، من وضع حد لعصابة إجرامية منظمة، ضمنهم فتاة قاصر، والبالغة من العمر 16 سنة، كانت تشكل طعم لكل الضحايا، وهي تنحدر من مدينة الدار البيضاء، وبالضبط المدينة القديمة، بينما الاثنان اعمارهما تتراوح ما بين: 20 و22 سنة ينحدران، من الكواسم، وهي منطقة تابعة لجماعة أولاد عزوز إقليم النواصر، والجدير بالذكر أن هذه العصابة، كانت تمارس عملها الجرمي، عن طريق استدراج الضحايا، إلى أماكن بعيدة، خوفا من قبضة العدالة، ناهيك عن اعتراض السبيل، ثم التهديد والمصاحب للضرب والجرح، ولقد ألقي القبض عليهم من طرف درك بوسكورة، بمسالك السوق الأسبوعي لبوسكورة.
وتعود أطوار النازلة، إلى شكاية كان قد تقدم بها شخصان، بحيث تم استدراجهما، من طرف القاصر إلى مكان محدد، بعدما تم ربط علاقة صداقة بهما، عن طريق الفيسبوك، ليجدا شريكا الفتاة في انتظارهما، وتحت التهديد والمصاحب للعنف، تم الاستيلاء على هاتفيهما النقالين، كما أن هذه العصابة، كانت تعمل على تغيير الملابس، في كل عملية تنفيد ،من أجل التمويه، وكذلك التحايل على ضحاياهم، لكن هذه التلاعبات لم تنفعهم مع عناصر درك بوسكورة، الذين كانوا لهم بالمرصاد، وبالتالي تم إلقاء القبض عليهم، مع اخضاعهم لتدابير المراقبة، من أجل تعميق البحث، ثم تقديمهم الى النيابة العامة، بالمحكمة لكي تقول كلمتها في هذا الشأن

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: