- للإشهار -
الخميس, مايو 13, 2021
الأحداث الوطنية

الحكومة عازمة على غلق المساجد خلال هاته الصلوات

الأحداث✍محمد توفيق ملوكي

كشف مصدر حكومي رفيع المستوى لجريدة “ الأحداث “الالكترونية، عن تعذر إقامة صلاة التراويح طيلة شهر رمضان لهاته السنة نظرا للوضعية الوبائية بالمغرب.

وأكد المصدر ذاته أنه تم تفعيل قرار إغلاق المساجد خلال صلاتي الفجر والعشاء، مع مواصلة اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة لضمان صحة المصلين في المساجد المفتوحة خلال صلوات الظهر والعصر والمغرب.

هذا و قد تم الشروع في عقد لقاءات تنسيقية بين السلطات المحلية والمندوبيات الإقليمية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بمجموع التراب الوطني، في سياق الشروع في تنزيل قرار الحكومة القاضي بحظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني يوميا من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا، ابتداء من فاتح شهر رمضان 1442.

و قال المصدر نفسه بأن الوزارة كانت تستعد لتنظيم صلاة التراويح طيلة الأسابيع المقبلة عبر دراسة إمكانية الاستعانة بساحات المساجد المفتوحة ، للحفاظ على التباعد بين المصلين، غير أن خلاصات اللجنة العلمية حالت دون إقامة التراويح للسنة الثانية على التوالي.

وكانت الحكومة قد قررت يوم الاربعاء حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني يوميا من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا، باستثناء الحالات الخاصة، وذلك ابتداء من فاتح شهر رمضان 1442 هـ، مع الإبقاء على مختلف التدابير الاحترازية المتخذة.

وجاء هذا القرار “تبعا لتوصيات اللجنة العلمية والتقنية بضرورة الاستمرار في الإجراءات اللازمة للحد من انتشار وباء كورونا المستجد خاصة مع ظهور سلالات جديدة ببلادنا، وفي سياق تعزيز التدابير الوقائية المتخذة للحفاظ على صحة المواطنات والمواطنين، وأخذا بعين الاعتبار الحركية الواسعة التي يعرفها النسيج المجتمعي المغربي خلال شهر رمضان المعظم، وفي إطار الحرص على أن يمر هذا الشهر الفضيل في ظروف صحية مناسبة تعكس رمزيته الدينية الكبرى”.

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: