- للإشهار -
الجمعة, أبريل 16, 2021
الأحداث الوطنية

بعد تجاهل مطالبها..التنسيقية الوطنية للمروضين الطبيين تعلن عن وقفة إحتجاجية

الأحداث من الرباط  

بعد تأجيل اجتماع يوم 17 مارس2021 و الذي كان سيجمع كل من التنسيقية الوطنية للمروضين الطبيين، وزارة التشغيل،وزارة الصحة،والصندوق الوطني للضمان الإجتماعي، قررت التنسيقية الوطنية مواصلة نضالها والمطالبة بتحقيق المطالب والنزول إلى الشارع يوم الثلاثاء 30 مارس 2021 في وقفة احتجاجية سلمية أمام مقر وزارة التشغيل،كخطوة تصعيدية ضمن برنامج نضالي الذي ضم سلسلة من الوقفات الاحتجاجية الوطنية والجهوية،تنديدا بالتماطل في استكمال الحوار، ورفضا لقيمة الدخل الجزافي الذي تم فرضه في تغييب تام للمقاربة التشاركية.

وأكدت التنسقية الوطنية للمروضين الطبيين في بلاغ لها،انها لن تقبل بالتسويف وتأجيل الحوار للضغط على المروضين الطبيين للإنصياع لمرسوم في تطبيقه ضرر عليهم.

وقالت التنسيقية الوطنية للمروضين الطبيين  بانالحكومة للأسف فشلت في الحوار الإجتماعي وبسياسة الآذان الصماء هاته ستقضي على مهنة الترويض الطبي بالمغرب وتشرد عدد كبير من العائلات، مشددة على انه لا محيد عن مطالبها الشرعية التي يتم تجاهلها دون مراعاة الظرفية التي يمر منها المروضين الطبيين. 

 

اترك تعليقا

error: