- للإشهار -
الخميس, مايو 13, 2021
الأحداث الوطنية

كومادير تدين بعض التصريحات المغرضة حول جودة الخبز المغربي

الأحداث✍

اطلعت الكنفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية (كومادير) باندهاش شديد على ما تناقلته وسائل إعلام ورقية و مرئية و رقمية لتصريحات غير مسؤولة بخصوص جودة الخبز الذي يستهلكه المغاربة.

ونظرا لخطورة هذه التصريحات وزيفها وطابعها القدحي فإن كومادير تؤكد ما يلي :

– تعمل هذه التصريحات على تبخيس عمل الفلاحين المغاربة، وخصوصا الصغار منهم، والتي تشكل زراعة الحبوب مورد رزقهم الأساسي. وقد التزم الفلاحون و بتفاني بتموين السوق الداخلي، و بالكمية و الجودة المطلوبة، بجميع المنتوجات الفلاحية و ذلك رغم الظروف ا لإستثنائية التي فرضتها جائحة كوفيد 19.

– تؤكد هذه التصريحات المشينة ازدراء ذكاء المستهلك المغربي. فمن المعروف، أن للمغرب فن طبخ أصيل يعترف به العام والخاص داخليا وخارجيا، ويمثل الخبز المغربي أحد ركائزه، وربة البيت المغربية هي أدرى من غيرها بجودة الطحين التي تستعمله أو الخبز التي تقتنيه من المخبزات سواء العصرية أو التقليدية.

– أن هذه التصريحات تقوم بتبخيس عمل لجان المراقبة المختلفة وعلى رأسها المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية. وتبخيس كل المنجزات المرتبطة بالرفع من جودة الحبوب و الدقيق المغربي خلال السنوات الأخيرة.

واعتبارا لما سبق، فإن الكنفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية (كومادير) تعلن تضامنها التام ومؤازرتها غير المشروطة لجميع الفلاحين المنتجين للحبوب و تدحض هذه التصريحات الغير المسؤولة و التي تشكك في جودة الحبوب المغربية كما تساند جميع التنظيمات المهنية بما فيها “الفيدرالية البيمهنية للحبوب” (عضو مؤسس لكومادير) و كذلك الجمعيات االعضوة فيها، وذلك إزاء جميع الخطوات التي قد تتخذها لرفع الحيف الذي قد يصيب فلاحينا جراء تصرفات بعض الأطراف ذات النوايا السيئة.

وأخيرا، تؤكد الكنفدرالية مواصلة جهودها الدؤوبة لمواكبة الفلاحين المنتجين للحبوب في أداء مهمتهم النبيلة الخاصة بتموين البلاد بقمح ذي جودة.

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: