البرلماني محمد عواد يوجه سؤال الكتابي للسيد وزير التجهيز والماء حول مآل الواجهة البحرية لسلا من أمواج المد البحري - الأحداث المغربية - Alahdat
- للإشهار -
الجمعة, يناير 28, 2022
الأحداث الوطنية

البرلماني محمد عواد يوجه سؤال الكتابي للسيد وزير التجهيز والماء حول مآل الواجهة البحرية لسلا من أمواج المد البحري

الأحداث✍

وجه النائب البرلماني عن دائرة سلا رشيد محمد عواد (حزب التقدم و الإشتراكية)، سؤالا كتابيا إلى وزير التجهيز والماء، يساءله حول مآل الواجهة البحرية لسلا من أمواج المد البحري.

وجاء السؤال الموجه من طرف عواد إلى الوزير نزار بركة كالأتي” :

السيد الوزير؛

تحية احترام وتقدير؛

أما بعد، يعرف الشريط الساحلي الممتد من أسوار سلا القديمة إلى حدود منطقة بوشوك، أمواج بحرية عالية، خاصة في فصل الشتاء، مما يعرض حياة الساكنة، ومستعملي الطريق الساحلي لمخاطرة كبيرة.

وإزاء توالي هذه الأمواج على فترات زمنية متقاربة، فقد قررت وزارة التجهيز قبل أربع سنوات، إحداث حواجز إسمنتية لتكسير قوتها وإنهاء كابوسها الذي أغرق منازل الساكنة بحي سيدي موسى بالمياه، ويزرع الرعب في نفوسهم بشكل متكرر، وذلك بعد إنجاز الدراسات التقنية القبلية لهذه المنشآت الفنية.

وإلى حدود طرح هذا السؤال، لا أحد يعرف مصير تلك الدراسات، مما يبقي خطر التهديد البحري قائما، وهو ما حدث قبل أسبوع، عندما استيقظت ساكنة المنطقة، ومستعملي الطريق الساحلي على وقع أمواج عاتية غمرت قارعة الطريق على مسافة قريبة من منازل الساكنة.

ومن أجل طمأنة الساكنة، نسائلكم، السيد الوزير المحترم، عن مصير هذه الدراسة، وهل لازال هذا المشروع قائما أم لا، وعن نوعية الإجراءات التي تعتزمون اتخاذها لحماية أرواح وممتلكات الساكنة من أمواج البحر؟

وتفضلوا بقبول أسمى عبارات التقدير والاحترام.

النائب محمد عواد

المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: