- للإشهار -
السبت, يونيو 12, 2021
الأحداث المحليةالأحداث TV

تهالك و تآكل الطريق الرابطة بين مركز عين كرمة و عين الجمعة يقلق مستعمليها

الأحداث✍خالد المسعودي

 

لعله من نافلة “في التكرار فائدة”، أردنا أن نعود إلى هذا الموضوع من جديد ويتعلق الأمر بمطالبة المسؤولين بالالتفات إلى شريحة من أبناء الوطن في جماعة عين كرمة واد الرمان التابعة لعمالة إقليم مكناس،  ونخص بالذكر سكان دوار “عوينة الرمل” الذين يعانون من الإقصاء والتهميش على امتداد سنوات عديدة دون أن مراعاة لأوضاعهم الصعبة حيث غياب تام لأبسط شروط الحياة فبالإضافة إلى مشكل الماء الصالح للشرب الذي يؤرق بالهم فالطريق التي تربطهم بالعالم الخارجي زادت من معاناتهم.
في مقال سابق، كنا وضعنا اليد على الجرح ولفتنا نظر من يهمه الأمر إلى الوضع الكارثي للطريق الرابطة بين مركز عين كرمة واد الرمان وعين الجمعة مرورا بدوار “عوينة الرمل” وما يصادفه مستعملو هذا المسلك الطرقي الكارثي، فالوضعية المزرية التي يتواجد عليها حيث الحفر و الجنبات المتآكلة وتناثر الغبار وهو مايشكل خطرا على السائقين وعلى عرباتهم خصوصا أثناء تقابل الناقلات.

كاميرا جريدة “الأحداث” تنقلت زوال اليوم لعين المكان و رصدت و استمعت لمجموعة من السائقين يستعملون الطريق بشكل يومي الذين عبروا عن تذمرهم جراء الحفر التي أصبحت تعرقل حركة سير العربات والسيارات وتسببت في وقوع حوادث سير من حين لآخر ناهيك عن تسببها في تهالك حالة العربات وهو ما أضحى يتطلب إلتفات المصالح المعنية في أقرب الآجال لوضع حد لمعاناة يومية لسكان “عوينة الرمل”.

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: