- للإشهار -
الخميس, مايو 13, 2021
الأحداث المحلية

مستشفيات مدينة مكناس تشهد تعيين ثلاث صيادلة على رأس ادراتها

مكناس/خالد المسعودي 

غير الدكتور رشيد تكروت المدير الجديد لمستشفى محمد الخامس  بمكناس عن  إرتياحه  وسعادته للاشتغال إلى جانب الكفاءات والأطقم العاملة بالمستشفى الإقليمي  محمد الخامس بمدينة مكناس و التي راكمت من الخبرة والتجربة الكافيتين في تدبير شؤون هذه المؤسسة الصحية الكبرى، مشيرا أن نجاحه في تدبير هدا المرفق العمومي رهين بدعم جميع  مكوناته في إطار فريق عمل واحد  للارتقاء  بالخدمات المقدمة للمرضى وإعطاء نفس جديد لطريقة عرض العلاجات بمواصفات تليق بتطلعات سياسة المنظومة الصحية المطلوبة، مهيبا في نفس الوقت بكل الأطر العاملة بالمستشفى ومعهم  باقي الشركاء من المجتمع المدني والنقابات ووسائل الإعلام لمؤازرة الإدارة الجديدة  مساهمة من الجميع  في إنجاح  مهمة مواصلة  مسلسل الإصلاح الرامي إلى تدبير شؤون هذه المؤسسة.

وكان  الدكتور المهدي  البلوطي ، المدير الجهوي لوزارة الصحة بجهة فاس مكناس، خلال حفل أقيم  بعد زوال  يوم أمس الجمعة، بمستشفى محمد الخامس بمكناس أشرف على تنصيب الدكتور رشيد تكاروت مديرا جديدا للمركز الاستشفائي الإقليمي محمد الخامس بمكناس، خلفا للدكتور مصطفى الزرهوني، الذي تم تعيينه بنفس المناسبة  على رأس إدارة مستشفى مولاي إسماعيل بتراب نفس العمالة  والدكتور الصيدلاني مصطفى ديدوح الذي تم تعينه  مديرا بملحقة المعهد العالي  للتكوين في الميدان الصحي  بمكناس.

ونوه المدير الجهوي  الذي كان مرفوقا بالمندوب الإقليمي  لوزارة الصحة ورئيس شبكة المؤسسات الصحية  بالخدمات التي قدمها الدكتور مصطفى الزرهوني، المدير السابق بالنيابة للمركز الإستشفائي الإقليمي، على الرغم من قصر المدة التي قضاها بالمؤسسة والتي  تزامنت مع  فترة  بداية الجائحة، مضيفا أن الدكتور الزرهوني الذي اشتغل على العديد من البرامج  الرامية إلى الدفع بعجلة تنمية  المؤسسة الصحية، تمكن خلالها بفضل حنكته وانفتاحه على كل الفاعلين في القطاع الصحي وغيره، من تحدي الصعاب، وإرساء مبادرات ساهمت بشكل كبير في الدفع بعجلة  خدمات  المركز الإستشفائي. 

من جانبه دعا الدكتور خالد سنيتر المندوب الإقليمي  لوزارة الصحة  بمكناس جميع العاملين بالمؤسسة  إلى ضرورة الانخراط في مؤازرة  المدير الجديد  مشيرا أن  رشيد تكروت له اطلاع كامل على مجريات  السير  ودواليب المستشفى، مؤكدا أن  إدارة المندوبية  وإمكانياتها  تبقى رهن إشارة  الإدارة الجديدة و على استعداد كامل للعمل إلى جانبها  حتى تضطلع  بمهامها  التي هي خدمة  حاجيات المريض  وتوفير العلاجات  الجيدة  لكافة مرتادي  المستشفى.  

وخلال نفس المناسبة عبر الدكتور الصيدلاني مصطفى الزرهوني عن شكره  لكل موظفي المستشفى على دعمهم  طيلة المدة التي قضاها على رأس إدارة  المؤسسة الاستشفائية ، موضحا أنه لم يستشعر بإنقضاء هذه الفترة القصيرة التي أمضاها داخل دواليب المسؤولية والتي كانت راهنيتها موزعة بين ما هو تدبير يومي  للتصدي  لجائحة كورونا  وبين ما يفيد  الاحتفاظ على سيرورة عمل واشتغال باقي المصالح الاستشفائية مع تسطير البرامج والاستراتيجيات المستقبلية  الخاصة  بالمستشفى ،متمنيا للمدير الجديد  التوفيق في أداء مهامه الجديدة.

 

اترك تعليقا

error: