- للإشهار -
الإثنين, مايو 10, 2021
الأحداث المحلية

مكناس..تقدم أشغال تقوية وتوسيع الطريق غير مصنفة المؤدية لآيت مرزوق وارتياح في نفوس مستعمليها  

مكناس/خالد المسعودي 

تتواصل على قدم وسق، وبوتيرة متواصلة، أشغال توسيع وتقوية الطريق غير مصنفة الرابطة بين الطريق الإقليمية رقم 7006 و دائرة آيت مرزوق التابعة لجماعة عين الجمعة بإقليم مكناس، وذلك على مسافة تصل إلى 4،2 كيلومتر، والتي ستهم توسيع الطريق بعرض 10 أمتار، مع بناء مجاري مياه الأمطار.


وكثفت المقاولة المكلفة بالمشروع من وتيرة الأشغال بذات المحور الطرقي الهام بجماعة عين الجمعة، من أجل إنهائها في الآجال المحددة لها، متخذة في ذلك جميع الإجراءات الوقائية والاحترازية المفروضة للتصدي لجائحة فيروس “كورونا” المستجد، فيما تسهر لجنة عن جهة فاس مكناس، على تتبع ومراقبة الأشغال ميدانيا في الظروف الحالية.

وقال ممثل دائرة آيت مرزوق، في تصريح لجريدة “الأحداث”، إن أشغال بناء الطريق الرابطة بين الطريق الإقليمية رقم 7006 وآيت مرزوق، يعتبر حدثا هاما طال إنتظاره بالنسبة لساكنة المنطقة، خاصة وأنه سيساهم في فك العزلة عن واحدة من أكبر الدوائر بجماعة عين الجمعة، وأستغل الفرصة لتوجيه الشكر للجهات المتداخلة في إنجاز هذا المشروع كما لا تفوتني الفرصة للتنويه بمجهودات المقاولة المشرفة على الأشغال التي تسير من حسن إلى أحسن كما توضح الصور التي قامت جريدتكم بإلتقاطها مشكورة بدورها على اهتمامها ومتابعتها للوضعية الكارثية التي كانت عليها هذه الطريق و التي كانت تزيد من معاناة مستعمليها.  

ويهدف هذا المشروع إلى فك العزلة على ساكنة دوار آيت مرزوق التي يخترقها الطريق وتسهيل عملية تنقلهم و تحسين ولوجهم إلى الخدمات الأساسية، كما يهدف إلى تشجيع التمدرس والأنشطة الفلاحية، علما أن وضعية هذا الطريق كان من الصعب استعماله بسبب الحفر والأحجار إضافة إلى أنه كان جد ضيق نتيجة تواجد الأشجار والأشواك التي كانت مغروسة بشكل عشوائي على جنبات الطريق هذا وكانت ساكنة المنطقة تعاني من صعوبة كبيرة في استعماله سواء بالنسبة للسيارات والآليات المختلفة أو الراجلين لذا سيساهم إصلاح وتزفيت الطريق في التخفيف من معاناة مستعمليه إضافة إلى تنشيط الحياة الإجتماعية و الاقتصادية لساكنة المنطقة. 

اترك تعليقا

error: