- للإشهار -
الأربعاء, أبريل 14, 2021
الأحداث المحلية

فعاليات مدنية تطلق “حركة الشطابة” لتحسيس ساكنة العرائش وسلطاتها بأهمية نظافة المدينة

أطلقت مجموعة من ساكنة مدينة العرائش،الاسابيع الماضية مبادرة مدنية تحت اسم “حركة الشطابة” وذلك بهدف تعزيز الوعي البيئي وتنبيه مسؤولي المدينة لمشاكل النظافة التي تعرفها مدينة العرائش الاطلسية ، خصوصا بالفضاءات والاماكن التاريخية.

الحركة بحسب أعضاءها جاءت كرسالة غير مباشرة موجهة إلى السلطات المحلية  للاشكالات التي تعرفها المدينة على مستوى النظافة العامة، كما تهدف الى تعزيز مشاركة المواطنين في عمليات تنظيف الفضاء العام خصوصا أمام عجز السلطات البلدية في معالجة شكايات ساكنة العرائش.

 مليكة عضوة في الحركة، كشفت في تصريح صحفي ، الى ان المبادرة عرفت تجاوبا سريعا من طرف السلطات ، حيث سارعت شركة النظافة الموكول لها مهام تدبير القطاع الى معالجة الاختلالات التي تعرفها الشرفة الاطلسية وذلك بعدما كانت محط  نشاط مبرمج من طرف “حركة الشطابة ” .

وأضافت ذات المتحدثة استهداف المبادرة المدنية التطوعية احياء احد الأعراف العريقة لدى العرائشيين حيث كان اهتمام جماعي بنظافة المحيط المنزلي والسكني الجماعي.

وشددت مليكة  على ان الحركة ليست ذات مرجعية جمعوية وانما مبادرة فردية لمواطنين تهدف الى ابراز اهمية النظافة الجماعية للشوارع والفضاءات العامة ، و التحسيس بدور المواطنين في الحفاظ على نظافة أحيائهم ومدينتهم، كفضاء للعيش المشترك 

وخلصت الفاعلة المدنية بالعرائش إلى أنه ليس من الضروري أن تكون وسائل كبيرة من أجل تنظيم عمليات التنظيف ، وإنما ارادة جماعية في ترسيخ ثقافة النظافة والابعاد الايكولوجية الخاصة بها .

المبادرة خلال الأسبوع الماضي استهدفت معلمة حصن الفتح التاريخية التي تعود الى الفترة السعدية ، إذ كانت تعرف إهمال على مستوى نظافة محيطها ، وهي رسالة من طرف الحركة لاعادة الاهتمام بالمعالم التاريخية للمدينة

اترك تعليقا

error: