- للإشهار -
الأحد, أبريل 11, 2021
الأحداث المحلية

مكناس..طريق إقليمية حديثة الإنجاز تفرض تدخل المسؤولين بمكناس

مكناس/خالد المسعودي 

يشتكي مستعملو الطريق الإقليمية رقم 7006 بجماعة عين الجمعة إقليم مكناس من الطريق الرابطة بين الطريق الإقليمية رقم 705 وواد الرمان مروار بعين أغرباوي، من الحالة المزرية التي يعرفها هذا المقطع الطرقي الذي يعرف استعمالا كبيرا من لدن وسائل النقل بسبب انتشار الحفر بها رغم أنه لم يمر على إنجازها أقل من سنة.


وعبّر فاعلون جمعويون بالمنطقة سالفة الذكر وعدد من مستعملى هذه الطريق، في تصريحات متطابقة لجريدة “الأحداث”، عن تذمرهم من وضعيتها، فقد تحولت في ظرف وجيز إلى نقطة سوداء، تنذر بمخاطر تهدد أمن وسلامة المواطنين الذين يسلكونها يوميا، مؤكدين أن حالتها تستوجب تدخلا الجهات الوصية لعلاج تآكلها وحفرها، التي تتسبب في خسائر مادية للمركبات، بسبب الاصطدام المفاجئ لحظة المناورة لتجاوز حفرة ما.
إدريس باخلو سائق دأب على استعمال هذا المقطع في اتجاه مدينة مكناس، أوضح أن وضعية الطريق الإقليمية رقم 7006 بدأت تتآكل من الوسط والجنبات، وتعرف ظهور الحفر بسبب عدم جودة المواد المستعملة فيها.


من جهته، قال عبد الله بحاجي، وهو فاعل جمعوي من عين الجمعة، “إن الطريق الإقليمية الرابطة بين عين الجمعة و واد الرمان، تعرف حركة سير كبيرة نظرا لأهميتها، كمنفذ لمجموعة من الجماعات الراغبين في الولوج لعين الجمعة”.
وأضاف بحاجي: “على الرغم من تلك الأهمية، فإن حالة الطريق الإقليمية رقم 7006 يرثى لها، بالنظر إلى الحفر التي بدأت تظهر بجلاء، مشيرا إلى أن “أقل التساقطات المطرية تكشف عيوبها”.

تجدر الإشارة أن هذه الطريق سبق و أن عرفت حوادث سير، وقد تناولت الجريدة الموضوع في استطلاع نشر بصفحاتها ، و الطريق لازالت في تهالك متواصل و مستعمليها يضعون يدا على المقود و الأخرى على قلوبهم في انتظار من ينقذهم من شرها و ما تخفيه لهم من أضرار ، و مجددا نتساءل كسائر المواطنين متى تنتبه الجهات المعنية إلى هذه النقطة الطرقية التي تغمرها التي تؤثثها الحفر العميقة ؟

error: