- للإشهار -
الجمعة, أبريل 16, 2021
الأحداث المحلية

فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بتيفليت يحتفي باليوم الوطني للمجتمع المدني

الأحداث من الرباط 

احتفاء باليوم الوطني للمجتمع المدني الذي يصادف 13 مارس من كل سنة، ينظم فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بتيفليت، مجموعة من الأنشطة المتنوعة منها: محاضرات عن بعد و موائد مستديرة ودورات تكوينية وزيارات ميدانية واخرى افتراضية بالاضافة الى حلقات نقاش وذلك من 13 مارس الجاري الى غاية 30 منه.

ويأتي هذا  الاحتفال في سياق الأنشطة العلمية التثقفية والتربوية التي دأب فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بتيفليت على تنظيمها احتفالا بمختلف  المناسبات والأعياد الوطنية والأممية

الاحتفاء بهذا اليوم هو أيضا محطة لإبراز الوظائف المتميزة والخدمات الجليلة التي تقدمها مختلف فعاليات المجتمع المدني لخدمة قضايا الشأن العام.

ومناسبة لتثمين جهود جمعيات ومنظمات المجتمع المدني، وتقييم واقع الحياة الجمعوية، واستشراف آفاقها المستقبلية، وعلاقتها بالمؤسسات العمومية، وكذا الدعوة إلى تجديد أساليب عمل الجمعيات في ظل الظروف المتعلقة بجائحة كورونا،

وسيبث الفضاء مختلف أنشطته في هذا الإطار على صفحته الرسمية على الفيسبوك.

ويشكل الاحتفاء باليوم الوطني للمجتمع المدني (13 مارس من كل سنة) محطة سنوية للوقوف على إنجازات الحركة الجمعوية بالمغرب.

ويعد هذا اليوم، محطة هامة للاحتفاء بجمعيات ومنظمات المجتمع المدني وإبراز جهودها وعطاءاتها وإنجازاتها في مختلف المجالات، وكذا تثمين مبادرتها في مجال تعزيز الحقوق والحريات، وتيسير العمل الطوعي، وتشجيع المبادرة المدنية، وتنمية التراث المادي واللامادي، والمساهمة في التنمية الشاملة والمستدامة للمملكة.

كما يشكل مناسبة متميزة للوقوف على الجهود التأسيسية للقواعد القانونية للديمقراطية التشاركية، واستثمار وتفعيل مقترحات وأفكار الفاعلين الجمعويين، في انفتاح مثمر على الممارسات الفضلى في التجربة الإنسانية.

ويعتبر هذا اليوم، أيضا، فرصة للوقوف على ما أنجز من الأوراش، لاسيما الورش المتعلق بتنزيل أحكام دستور 2011 فيما يرتبط بالمجتمع المدني، وورش الديمقراطية التشاركية، ثم ورش منظومة الشراكة بين الدولة والجمعيات وتعزيز القدرات، بالإضافة إلى تقييم واقع الحياة الجمعوية بالبلاد والتحديات المرتبطة بتعزيز المشاركة في بلورة السياسات العمومية وطنيا ومحليا، وإرساء ثقافة وقيم المجتمع المدني.

اترك تعليقا

error: