- للإشهار -
الخميس, أبريل 15, 2021
الأحداث المحلية

وجدة : لماذا والي جهة الشرق لا يحارب ربع مخالصة غير قانونية لهيئة مدنية للحصول على رخص البناء؟؟؟

الأحداث✍ابراهيم إدريسي

في زمن الكساد الاقتصادي الذي تعيشه جهة الشرق عامة و مدينة وجدة بالخصوص بسبب أثار جانحة كورونا , تفرض على المواطنين الذي يريدون بناء اراضي او بناء طوابق أتاوة غير قانونية ضريبة لم تقررها لا الحكومة و لم يصادق عليها برلمان و لم تنص عليها الجريدة الرسمية.

يجب على المواطن الذي يريد رخصة بناء ان يسدد أتاوة غير قانونية باهضة لهيئة المهندسين المعماريين و التي تمثل ما بين 6و 10اضعاف ما يسدده مواطنون في عمالات اخرى من المملكة .

و الغريب في الامر ان المواطن يؤدي هذه الضريبة الغير قانونية دون التوصل بفاتورة اثبات كما يثير السخرية في الموضوع كذلك انه يمنح للمواطن دفتر اشغال مطبوع عليه بالمجان ,دفتر الاشغال الذي يؤدي المواطن ما بين 6 و 10 اضعاف ثمنه في عمالات اخرى من المملكة.

هذه أتاوة و ضريبة لم تنص عليها القوانين و لا الاعراف و لم يصادف عليها برلمان و لم تقترحها حكومة و لم يشار إليها في الجريدة الرسمية.

فمن اين جاءت ؟ و لماذا فرضت على المواطن بمدينة وجدة دون غيره بعمالات اخرى؟ هل في هذا ارضاء لهيئة ربحية باتاوات غير قانونية يتقاسمون المدخول نهاية كل الشهر اعضاء الهيئة؟

 

لماذا لم يتدخل والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنكاد لالغائها بالوقوف في صف المواطن الذي هو امانة صاحب الجلالة حفظه الله في عنقه بخدمته و اكرامه؟

كما نوجه الموضوع كذلك للسيدة وزيرة الاسكان التي تجول المغرب شمالا و جنوبا شرقا و غربا لتحسين ظروف استفادة المواطنين من السكن الكريم في ظل احترام القانون و تفعيل تحفيزات لتحسين ظروف الحصول على سكن لائق.

هل السيدة الوزيرة المعنية بالأمر لا تعلم الموضوع و ما يعانيه المواطنون من هذا الربع الغير القانوني؟

ما هو السند القانوني المعتمد عليه في استخلاص المبالغ المؤداة لفائدة هيئة المهندسين وان عدم وجود السند القانوني لذلك فان هذا يعتبر غدر يعاقب عليه القانون الجنائي انظر النص القانوني اعلاه .

اذا كان لازما مساعدة هيئة مدنية في الموضوع فالاولوية تكون لجمعيات المصالح الاجتماعية لموظفي وزارة الإسكان ،جماعة وجدة ،عمالة وجدة أنكاد…

حتى هم من حقه الانتفاع من هذا الربع و هم اكثر استحقاقا لهذه الأتاوة الغير قانونية من هيئة المهندسين المعماريين التي تبقى جمعية مدنية فقط ….

أسئلة تستحق الإجابة و ردة الفعل الإيجابية لرفع هذا الحيف على رعايا صاحب الجلالة حفظه الله بمدينة وجدة.

 

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: