- للإشهار -
السبت, أبريل 10, 2021
الأحداث المحلية

وجدة : على انغام في بلادي ظلموني الأساتذة المتعاقدون و رفقائهم بأسرة التعليم ينددون بعنف عون السلطة.

الأحداث✍ابراهيم ادريسي

نظمت صباح اليوم بساحة 16 غشت 1953 بمدينة وجدة ،أسرة التعليم بكل مكوناتها نقابات تنسيقيات مرظفوا و إداريوا وزارة التربية الوطنية الأستاذة المتعاقدون و المتعاطفين معهم من الجمعويين و الحقوقيون القادمة من جميع اقاليم جهة الشرق وقفة احتجاجية راقية نددت من خلالها بالعنف اللفظي و الجسدي الذي تعرض له رفاقهم من الأساتذة المتعاقدين بمدينة الرباط في إطار وقفة احتجاجية سلمية للمطالبة بحق الانضمام لموظفي الوزارة و انهاء مشكل التعاقد، من طرف عون سلطة تعدى صلاحيته و اساء للاسف للمجهودات الكبيرة التي تقوم بها الدولة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان و لضمان حق التعبير و كما حدده دستور 2011 للمملكة الشريفة.

سلوك عدواني مس بكرامة جميع المواطنين و على رأسهم رجال التعليم الذين يعود لهم الفضل في تكوين رجال و نساء المغرب الجديد الذي يسير بخطى ثابتة نحو تثبيت حقوق الإنسان و ضمان حرية التعبير كنموذج مميز للدول الأفريقية و العربية.

الوقفة التي تحولت الى مسيرة منظمة بشكل كبير جابت شوارع المدينة رفعت خلالها شعارات قوية تستنكر هذا السلوك الشاذ الفردي الذي لا يمثل اكيد الإدارة الترابية التي تعتمد الحكامة التشاركية في فك الوقفات و النزاعات.

السلطات الأمنية كانت حاضرة بقوة لمراقبة الوضع عن كثب و لم تتدخل في الموضوع و حاولت حماية المحتجين من دخول المشوشين الذين لا ينتسبون لاسرة التعليم في استباقية تحسب لهم.

فواكبت الوقفة و المسيرة بحكمة و نضج حتى انتهت الامور بسلام .

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: