- للإشهار -
الأربعاء, أبريل 14, 2021
الأحداث المحلية

نائب بووانو : مستثمرون في قطاع العقار صرحوا لي بأن ملايين الدراهم طلبت منهم مقابل مناقشة ملفاته

الأحداث✍خالد المسعودي

مكناس- فجر عبد الصمد الإدريسي، نائب رئيس جماعة مكناس المفوض له في قسم التعمير فضيحة من العيار الثقيل داخل هذا القسم، وذلك بنقله لتصريحات منسوبة لثلاثة مستثمرين كبار في قطاع العقار، أقروا فيها ان مسؤولين سابقين بنفس القسم طالبوهم بملايين دراهم مقابل وضع ملفاتهم ومناقشتها، مضيفا ان من بين هؤلاء المسؤولين من لازال يتقلد مناصب المسؤولية، ويتبجح بمحاربة الفساد، قائلا “خاصهم يحشمو يتكلمو”.

تصريح الادريسي جاء في مداخلة له، خلال أشغال دورة شهر مارس الاستثنائية لمجلس جماعة مكناس، المنعقدة أول يوم الثلاثاء الماضي، وهي المداخلة التي وجه فيها سيلا من الاتهامات للمجالس السابقة، وعلى رأسها اختلالات قسم التعمير، التي قال عنها أن رئيس المجلس عبد الله بووانو، اطلع على الكثير منها، مضيفا أنه استقبل بنفسه في مكتبه بملحقة الإسماعيلية ثلاثة مستثمرين كبار في قطاع العقار، اعترفوا له بكون مبالغ مالية كبيرة تقدر بملايين الدراهم طلبت منهم داخل نفس المكتب نظير تسلم ملفاتهم ومناقشتها.

 هشام القايد عضو مجلس جماعة مكناس، عن فريق حزب الأصالة والمعاصرة المعارض، عقب على تصريح الادريسي، وطالبه بكشف جميع ملفات الفساد داخل قسم التعمير، بصفته المسؤول الأول عن هذا القسم. فيما أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي نداء يدعو النيابة العامة الى فتح تحقيق في الاتهامات المتبادلة بين أعضاء مجلس جماعة مكناس.

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: