- للإشهار -
الأربعاء, أبريل 14, 2021
الأحداث المحلية

مطالب ملحة للساكنة بفتح المستشفى الجديد والمركز الطبي للقرب بتمارة

الأحداث. نت✍

طالب فرع الحزب الاشتراكي الموحد بتمارة  بفتح المستشفى الاقليمي الجديد للصخيرات تمارة والمركز الطبي للقرب بحي النهضة بتمارة معتبرا ذلك مطلبا شعبيا لا يقبل التأجيل.

وسجل الفرع الحزبي ” أنه علم  من مصادر نقابية مختلفة موثوقة بطرح قرار افتتاح المستشفى الإقليمي للصخيرات تمارة ومستشفى القرب بحي النهضة بتمارة بداية مارس 2021 على جدول أعمال المسؤولين في اجتماع ضم مسؤولين محليين وجهويين ومركزيين بقطاع الصحة. وأن النقاشات الرسمية أفرزت توجهين رسميين بقطاع الصحة..”

واكد البيان ” أن الاجتماع شهد توجها أولا يدفع بفتح البنايتين والتوجه الثاني يقوم بفرملة وتعطيل عملية فتح البنايتين بمبررات بيروقراطية وأسباب ذاتية ضيقة” حسب تعبير البيان الذي توصلت به الأحداث- نيت .
وسجل الحزب ”  أنه  رغم الحاجة الملحة للمواطنين ولمهنيي الصحة الذين يشتغلون بمستشفى سيدي لحسن في ظروف تنعدم فيها الشروط والمعايير الصحية الضرورية في حدودها الدنيا ، فقد ظل المستشفى والنركز الصحي مغلقين لمدة تقارب سنتين رغم انتهاء الأشغال بهما” .

وتابع البيان أنه سبق لساكنة إقليم الصخيرات تمارة أن نظمت عدة أشكال نضالية للمطالبة بفتح البنايتين الصحيتين  المقفولتين بشكل غير مفهوم  بالرغم الخصاص المهول في البنيات الصحية وظروف جائحة كورونا والتدهور الكبير لصحة المواطنين.

حيث وقع مئات المواطنين  على   عريضة المواطنة  وأخرى وقعتها جل الأطر الطبية وهي  بالعشرات، وتم وضعها رسميا بمكتب  وزير الصحة والمدير الجهوي للرباط القنيطرة والمديرة الاقليمية للصخيرات تمارة لنفس الوزارة وبمكتب عامل الاقليم،

كما نظمت وقفات احتجاجية لنساء ورجال قطاع الصحة أمام المستشفى الاقليمي سيدي لحسن في شهر نونبر  2020،

وأيضا  الوقفات الاحتجاجية التي نظمها الحزب الاشتراكي الموحد أمام كل من المستشفى الاقليمي الجديد والمركز الطبي للقرب بحي النهضة خلال فعاليات الأسبوع التحسيسي التوعوي للوقاية من كوفيد 19 ما بين 17 و 23 أكتوبر 2020،

-كما تناول الموضوع ذاته البيان السياسي رقم 1 و2 للحزب الاشتراكي الموحد الصادرين على التوالي 14 مارس 2020 وبتاريخ 06 أبريل 2020 وبيان 11 يونيو 2019، والمراسلات الموجهة للجهات المعنية بتاريخ 24 مارس 2020،

وتم التطرق للمشكل خلال  الندوة السياسية التي نظمها الحزب الاشتراكي الموحد حول موضوع ” إشكالية القطاع الصحي بإقليم الصخيرات تمارة  بقاعة محمد عزيز لحبابي بمشاركة فعاليات سياسية وحقوقية ونقابية ومهنية يوم 31 ماي 2019..
 
لكل ذلك جدد الحزب الاشتراكي الموحد، مطالبته بالفتح العاجل المستشفى الاقليمي الجديد للصخيرات تمارة والمركز الطبي للقرب بحي النهضة بتمارة.

كما طالب بتوظيف الأطر الصحية من أطباء وممرضين وتقنيين وإداريين لسد الخصاص المهول في العنصر البشري بالقطاع الصحي بإقليم الصخيرات تمارة وبباقي الاقاليم بكل الجهات، و بفتح تحقيق عاجل لتحديد المسؤوليات بخصوص الموقع غير الملائم للمستشفى الاقليمي الجديد والصفقات المالية المتعلقة به . 

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: