- للإشهار -
السبت, أبريل 17, 2021
الأحداث المحلية

مصلحة تصحيح الإمضاءات بجماعة سيدي علي بن حمدوش دائرة أزمور خارج التغطية إلى أجل غير مسمى

الأحداث✍

بقدر ما تعتبر مسألة تصحيح إمضاء الوثائق الإدارية مسألة عادية وروتينية في جميع البلديات و الجماعات بالمملكة، فقد أصبحت تثير الكثير من الاستياء في صفوف ساكنة جماعة سيدي علي بن حمدوش دائرة أزمور إقليم الجديدة و عبئ يومي إظافي، بسبب حالة من الفوضى و التسيب و العبثية في التسيير.

في شكايات للمواطنين لجريدة “الأحداث” فعند ذهابك من أجل استخراج وثيقة أو قضاء غرض إداري بمصلحة تصحيح الامضاءات بجماعة سيدي علي بن حمدوش دائرة أزمور إقليم الجديدة تصطدم بعدة عراقيل لإستخلاص نسخة من أرشيف الوثائق و كذا غياب شبه تام لنواب الرئيس خاصة بعد إقتراب الإستحقاقات الإنتخابية فهل هذه الممارسات تدخل في خانة الحسابات السياسية.؟؟

مما يضطر ساكنة جماعة سيدي علي بن حمدوش دائرة أزمور إقليم الجديدة إلى التتنقل بين الجماعات المجاورة ، لإستكمال الإجراءات الإدارية ، ما يكلفهم الكثير من الجهد و المال ، في التنقل بين المصالح.

الأكيد أن رئيس جماعة سيدي علي بن حمدوش يعلم علم اليقين ما يحدث بمختلف المصالح الحساسة و خاصة التي لها علاقة مباشرة بمصالح المواطنين و ضمنها مصلحة الوثائق و تصحيح الإمضاءات . فرئيس المجلس يتحمل مسؤولية قانونية و أخلاقية من أجل الحد من هذه الممارسات المشينة.

ومن الأكيد أيضا أن هذه الممارسات ماهي إلا نتاج لسنوات من فساد الإدارة العمومية المغربية واهتراء منظومتها . يجب أن تتوفر الرغبة و الجرأة لدى المسؤولين من أجل إصلاح هذا القطاع الحيوي و إلا سنجد أنفسنا يوما أمام وضع كارثي يستحيل معه الإصلاح.

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: