- للإشهار -
الإثنين, مايو 10, 2021
الأحداث المحلية

مستوصف حي سيدي عبد الكريم بسطات يستغيث

الأحداث✍عبد الرحيم حلوي

أضحى مستوصف حي سيدي عبد الكريم بناية شبه مهجورة بدون سياج و لا حارس، تكسّر زجاج نوافذه و أتلفت معظم تجهيزاته و تحولت جوانبه إلى مرحاض عمومي يقضي المارة حاجاتهم بجانبه، و تحول مكان المستوصف الى مزبلة و اسطبل نتيجة تجمع أكوام النفايات والحشرات ومتلاشيات البناء والحيوانات وغيرها، الأمر الذي يعد انتهاكا لحرمة المستوصف، و يشكل وضعا بيئيا خطيرا يهدد صحة الساكنة و المرتفقين من المرضى بمختلف الأعمار.

الشيء الذي يساهم في تكريس تردي الأوضاع و الخدمات بالحي الذي يعتبر من أكثر الأحياء السكانية كثافة بمدينة سطات، هذا المستوصف يفتقد لأبسط شروط النظافة، فجنباته تعج بالأزبال الكريهة تضر بالمرضى الذين يرتادون المستوصف.

 

تراكم الأزبال بجانب مستوصف حي سيدي عبدالكريم يؤثر على جماليته و رونقه، بشكل لا يليق به كما لا يليق بالساكنة و المرضى، و المفتقدة أيضا للهدوء والسكينة و الأمن والأمان، لتواجد الكلاب الضالة والحمير و البغال، و كذا المتسكعين والمنحرفين و غيرهم، في غياب تدخلات ناجعة لحل المشكل بصفة نهائية، هذه الصور كارثية تبين بالملموس الوضعية التي أصبح يعيشها قطاع الصحة بمدينة سطات.

اترك تعليقا

هيئة التحرير
المؤسسة الإعلامية NGH AHDAT SARL AU
error: