- للإشهار -
الأربعاء, أبريل 14, 2021
الأحداث TVالأحداث المحلية

قرية با محمد : بعد إقصاء حيهم من برنامج التأهيل الحضري..ساكنة حي بوشمار يطالبون برفع التهميش عنهم (فيديو)

قرية با محمد/ بوبكر  المتيوي 

عبرت شريحة كبيرة من سكان حي بوشمار بقرية با محمد باقليم تاونات ، عن إستغرابها من عدم إستفادة الحي من نصيبه من الاصلاحات التي عرفتها وتعرفها بقية أحياء قرية با محمد في إطار مشروع برنامج التاهيل الحضري..،إذ لا زال الحي المذكور  محروما من مشاريعه.

و جاء على لسان سكان حي بوشمار. أن الحي مقصي ومهمش، وفي حاجة ماسة الى التعجيل بإنجاز بنيات تحتية، وتبليط الازقة، وتوفير خدمات النظافة التي باتت منعدمة، وذلك للحد من معاناتهم التي امتدت لسنوات طويلةمن  الإقصاء والتهميش، من دون أن يكتب لسكانه الاستفادة من بعض الأوراش و مشاريع  التأهيل الحضري الذي تعرفه المدينة.

وقالت ساكتة حي بوشمار ان حيهم اصبح لا يعتبر كجزء من المدينة، نتيجة اللامبالاة التي تقابل بها مراسلاتهم وشكاياتهم بهذا الخصوص، علما ان الجهات المسؤولة سبق لها زيارة الحي خلال الحملات الانتخابية، ووقفت بالملموس على حجم الأضرار والمعاناة التي يعانيها سكانه،دون أن يحظى بالاهتمام كباقي الأحياء بتراب الجماعةالتي شهدت حركة دؤوبة لإعادة تأهيلها وتغيير ملامحها، عكس هذا الحي الذي جعلت حالة سكانه يعيشون جحيما حقيقيا..”

حي بوشمار همش بطريقة مقصودة من برنامج تأهيل الأحياء الذي شهدته قرية با محمد مؤخرا ومشاكل الحي لم تقتصر حسب ما أخبرنا به السكان..بل تعددت في الوقت الذي لا يحظى فيه بأي اهتمام ومما يزيد الطين بلة تعنت رئيس المجلس الجماعي الذي يفضل تطبيق سياسية اللامبالاة و الأدان الصماء وفق تعبير الساكنة.
ومن مشاكل هذا الحي المقصي ..مشكل النفايات المنتشرة في كل مكان ..وغياب حاويات للازبال اما شاحنة جمع النفايات فهي لا تعرف طريقها إلى هذا الحي المنكوب.بالاضافة الى انعدام الإنارة العمومية في جل أزقته الضيقة…

هي إذن جملة من المعانات تندثر بكارثة حقيقية قد يطول أمدها في انتظار هيكلة هذا الحي واستفادته من مشاريع برنامج التاهيل الحضري التي لا تزال بالنسبة لسكان الحي مجرد كلام مادامت لم تترجم على أرض الواقع لتستفيد منها الساكنة تسهيلا لحياتهم التي أضحت جحيما لا ينتهي مع استمرار هذه الحالة المزرية التي هي عليه الآن.

وفي انتظار إنصافهم لحل مشاكلهم، فإن الساكنة الحي المذكور  تناشد السيد عامل الإقليم، بالتدخل من أجل إنصافهم، مع تأكيدهم بأن قضيتهم الأولى هي تأهيل حيهم، وفي الوقت نفسه نوهت ساكنة حي بوشمار عاليا بتفاعل ممثلي السلطة المحلية مع جميع مطالبهم وتدخلهم بشكل فوري مع مختلف نداءاتهم في تجاوب رئيس المجلس الجماعي بقرية با محمد مع مطالبهم المشروعة

اترك تعليقا

error: